يلتئم في جنيف الشهر القادم تحت رعاية الأمم المتحدة

إجتماع بشأن دستور جديد لسوريا

  أعلنت متحدثة باسم الأمم المتحدة أمس الجمعة، أن الموفد الخاص لسوريا سيلتقي ممثلين عن إيران وروسيا وتركيا في 11 و12 سبتمبر في جنيف لبحث مسألة وضع دستور جديد لسوريا.
والموفد الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا مكلف تشكيل لجنة تكون مهمتها صياغة دستور جديد للدولة التي تشهد نزاعا.
وسيلتقي ممثلون عن الدول الثلاث مع دي ميستورا ليومين في جنيف، المقر الأوروبي للأمم المتحدة، بحسب ما أعلنت المتحدثة اليساندرا فيلوتشي للصحافيين.
وقد أعلن دي ميستورا إنه يرغب في أن تكون اللجنة الدستورية جاهزة قبل اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أواخر سبتمبر.
وقد يتطلّب ذلك مزيدا من المحادثات ولا سيما مع حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، لكن فيلوتشي قالت إنه ليس لديها تفاصيل حول اجتماعات اخرى الشهر المقبل.
 من جهته، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن موعد اجتماع زعماء روسيا وإيران وتركيا المزمع عقده في طهران قد حدّد وسيتم الإبلاغ عنه قريبا.
و أكد  لافروف، في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، في موسكو أمس، أن روسيا وتركيا ستبذلان جهودا مشتركة لإنجاح التسوية السياسية في سوريا.
وجدّد الوزير الروسي تأكيده على ضرورة تجنيب المدنيين الخطر لدى تطهير إدلب من الإرهابيين، وضرورة فصل الإرهابيين عن المعارضة المعتدلة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019