حـذّر من الفوضـى التـي تحــدثها دعـوات المواجهـة والصـدام

لودريـــان: ترامــــب حطّم أسس العلاقات الدولية

يرى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أن الدعوات للمواجهة والصدام بين الدول، يمكن أن تؤدي إلى فوضى دولية، محملا الرئيس الأمريكي المسؤولية الأكبر عن ذلك.
وقال الوزير في مقابلة صحافية «يدعو البعض، إلى عدم اعتماد وقيام العلاقات بين الدول على التعاون، بل على المواجهة بين الدول. نجازف بالتحول إلى شكل من أشكال الفوضى الدولية».
وأشار الوزير الفرنسي كذلك، إلى دائرتين هامتين في العلاقات بين الدول، يمكن أن تؤثرا على الأمن الدولي.
وقال لودريان: «تحطم في الوقت الراهن، المبادئ والأسس الرئيسية للحياة الدولية، وتحول إلى أجزاء...ولم تعد المؤسسات والمعاهدات والوعود السابقة والحدود تحظى بالاحترام». ويرى الوزير الفرنسي، أن الذنب في ذلك، يقع على عاتق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولكن «الصين وروسيا قد تكونان أيضا، ضالعتين في الإخلال بهذه التوازنات».
وأعرب الوزير كذلك عن اعتقاده، بأن الفترة الحالية، تشهد أيضا تطور شكل «العنف المفرط والإرهاب المستمر».
بالإضافة إلى ذلك، يرغب لودريان، في أن تلتزم كل الأطراف بخطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني، وأكّد أن «هذا ينطبق ويسري بشكل أساسي على إيران»، لكن «الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية أيضا».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17955

العدد 17955

الأربعاء 22 ماي 2019
العدد 17954

العدد 17954

الثلاثاء 21 ماي 2019
العدد 17953

العدد 17953

الإثنين 20 ماي 2019
العدد 17951

العدد 17951

الأحد 19 ماي 2019