رغـم مساعـي وقـف إطــلاق النار بين الأطــراف اللّيبيــة

مخـاوف من تحــوّل معركــــة طرابلـــس إلى حـــرب استـــنزاف

 أمام الجهود الحثيثة الرامية، للتوصل إلى وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية والعودة إلى المسار السياسي، مازالت المعارك مستمرة بين قوات حفتر المهاجمة وقوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، وسط مخاوف من حرب طويلة الأمد.
شن طيران حربي تابع لحفتر، أمس، ضربات جوية استهدفت عدة مواقع بالعاصمة طرابلس، بينها مقر مجلس النواب، وفق مصدر مطلع.  كشفت وسائل إعلامية إن من بين المواقع التي استهدفها القصف «حديقة الحيوان وسط طرابلس؛ وهو ما تسبب في أضرار مادية لحقت بمبنى ريكسوس الذي يقع ضمن مرافق الحديقة».  أدانت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، القصف الذي تعرض له مقر مجلس النواب بالعاصمة طرابلس من قِبل طيران حفتر، ليلة الجمعة، والذي خلَّف أضراراً بالمبنى، دون وقوع ضحايا.  أكدت الوزارة في بيان لها، أمس، أن «هذا العمل يضاف إلى جرائم الحرب التي ترتكبها قوات حفتر بالعاصمة طرابلس، وهذه ليست الأولى فقد سبقها قصف عشوائي بالصواريخ على المناطق الآهلة بالسكان».
عقد للعلاقات العامة
وقع الجيش الوطني الليبي الذي يقوده خليفة حفتر بالأحرف الاولى على عقد بمليوني دولار مع الشركة الأمريكية المتخصصة في حشد التأييد والعلاقات العامة «ليندن للحلول الحكومية» من أجل تعزيز موقعه لدى الادارة الامريكية. ويمتد هذا العقد الذي وقع مع الشركة الامريكية المتواجد مقرها بمدينة هيوستن (تكساس) لمدة ثلاثة عشر شهرا أي إلى غاية 16 جوان 2020، بحسب وثيقة نشرت على الموقع الالكتروني لوزارة العدل الامريكية.
جمود
انتقل الملف الليبي بين عدة عواصم عالمية في الأيام القليلة الماضية، دون أن يفلح المتعاطون معه من السياسيين في إحداث اختراق مهم للمواقف يقود إلى قرار لوقف إطلاق النار على الجبهات المشتعلة منذ حوالي 50 يوما.
في المقابل، أكد رئيس مجموعة الاتصال الروسية الخاصة بليبيا، ليف دينغوف، أمس الأول، أن بلاده لا تدعم أي طرف من أطراف النزاع الليبي ضد الآخر، مشيرا إلى أن موقف موسكو ثابت ويدعو الى الحوار السياسي والحلول السلمية ويرفض استخدام القوة لحل النزاع.
 قال دينغوف لوكالة أنباء «سبوتنيك» « أعتقد أن موقف موسكو لن يتغير، ونحن ندعم الحوار السياسي والتسوية السلمية في ليبيا «، مضيفا» نحن نقف أيضا ضد أي استخدم للقوة والعنف والسبل العسكرية لحل النزاع بين الليبيين» .
انقاذ 290 مهاجر
أنقذت قوات البحرية الليبية، أمس، 290 مهاجر كانوا عالقين في البحر المتوسط قبالة سواحلها شرق طرابلس. وذكرت القوات البحرية الليبية - في بيان لها- إن «سفينة خفر السواحل أنقذت 87 مهاجرا على متن قارب مطاطي قبالة بلدة القرة بوللي على بعد 50 كيلومترا شرق طرابلس، وتم إنقاذ 203 مهاجرين من زورقين مطاطيين قبالة زليتن، وهي بلدة تبعد 160 كيلومتر شرق العاصمة».  أضافت أن المهاجرين غير الشرعيين وجدوا متمسكين بالقوارب المتهالكة والمتكسرة، وتم إنقاذهم من قبل دوريات خفر السواحل في قاربين وتسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بعد إنزالهم في مدينتي الخمس وجنزور، موضحة» أنهم من مختلف البلدان العربية ومنطقة إفريقيا جنوب الصحراء وكان من بينهم سبع نساء وطفل».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17977

العدد 17977

الأربعاء 19 جوان 2019
العدد 17976

العدد 17976

الثلاثاء 18 جوان 2019
العدد 17975

العدد 17975

الإثنين 17 جوان 2019
العدد 17974

العدد 17974

الأحد 16 جوان 2019