هونغ كونغ

استمرار المواجهات بين الشّرطة والمحتجّين

تصاعد التوتر، أمس السبت، في هونغ كونغ جراء اصطدامات بين شرطة مكافحة الشغب والمحتجين قرب مخفر للشرطة في حيّ للطبقة العاملة.
وسار آلاف المحتجين الذين ارتدى كثيرون منهم خوذا صلبة وأقنعة غاز، في منطقة كوون توغ الصناعية، حيث اعترضهم عشرات من شرطة مكافحة الشغب. وسد المتظاهرون الطريق باستخدام حواجز المرور وأعمدة البناء المصنوعة من الخيزران بينما كانوا يصيحون بوجه رجال الشّرطة.
وباتت الشرطة هدفا لغضب المحتجين وتصاعدت الكراهية بحق رجالها.
وبعد أعمال عنف واشتباكات خطيرة قبل أسبوع ونصف خصوصا في مطار المدينة التي تمتع بحكم ذاتي، تراجع ما بدا أنه توجه إلى العنف في المدينة. لكنّ التوتر خيم على تظاهرة أمس السبت، بعد أنّ تجمع في الصفوف الأولى عدد من المحتجين المتشددين المعروفين باسم «الشجعان».
وبدأت التظاهرات في هونغ كونغ باحتجاجات على مشروع قانون يتيح تسليم المطلوبين إلى الصين، لكنها توسعت للمطالبة بحقوق ديمقراطية في المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.
وتتمتّع هونغ كونغ بحريات بموجب اتفاقية بدأ تطبيقها عندما أعادت بريطانيا مستعمرتها السابقة إلى الصين في 1997. ويقول العديد من أهالي هونغ كونغ إن الحريات تتضاءل.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020
العدد18177

العدد18177

السبت 15 فيفري 2020
العدد18176

العدد18176

الجمعة 14 فيفري 2020
العدد18175

العدد18175

الأربعاء 12 فيفري 2020