ديون المغرب في ارتفاع مطرد

معتقلو «حراك الريف» المضربون عن الطعام في وضع صحّي حرج

دخل ملف معتقلي حراك الريف مرحلة صعبة، بمواصلة عدد من المعتقلين، بشكل متزامن، إضرابا عن الطعام، وسط تدهور صحة بعضهم.
 وفي هذا السياق، لا زال ثلاثة من المعتقلين على خلفية حراك الريف متشبثون بإضرابهم عن الطعام، حيث دخل، المعتقل والفنان التشكيلي كريم أمغار يومه 30 من إضرابه عن الطعام، في الوقت الذي يقول حقوقيون إن قواه خارت، ولم يعد يقوى على المشي لقضاء أغراضه البسيطة، إلا بمساعدة رفيقين من زنزانته.
ربيع الأبلق، يخوض كذلك إضرابه عن الطعام لليوم 16 على التوالي، وسط تدهور كبير لصحته، بفعل إضراباته المتكررة عن الطعام، رغم المحاولات لثنيه عن الامتناع عن شرب الماء، في الوقت الذي يؤكد نشطاء أنه معتصم بسريره وممتنع حتى عن الكلام.
إضرابات نشطاء حراك الريف لا تقتصر على هذه الأسماء، بل أصبحت تشمل، المعتقل سليمان الفاحيلي، والذي دخل في إضراب عن الطعام لليوم السادس، وسط تلويح المعتقلين بالانضمام لقائمة المضربين عن الطعام.
وعلاقة بالموضوع، تداول نشطاء على شبكات التواصل الاحتماعي صور المعتقلين المنخرطين في الموجة الأخيرة من الإضراب عن الطعام، وسط مطالب مدنية وحقوقية للعقلاء بالتدخل العاجل لحل ملف المعتقلين.
 من ناحية ثانية، واصلت مديونية المغرب الداخلية ارتفاعها منذ بداية العام الحالي، في وقت ينتظر أن تعود الحكومة للاقتراض من السوق الخارجية لمواجهة عجز الموازنة، بهدف التخفيف من اللجوء إلى السوق المحلية وفسح المجال أمام المستثمرين من أجل الاستفادة من التمويل المصرفي.
وتفيد الخزانة العامة للمملكة بأن المديونية الداخلية، وصلت إلى حوالي 57 مليار دولار في الثمانية أشهر الأولى من العام الجاري، مرتفعة بحوالي 300 مليون دولار، مقارنة بالمستوى الذي بلغته في الفترة نفسها من العام الماضي.
وينتظر أن يساهم خروج المغرب للسوق الدولية من أجل اقتراض 1.1 مليار دولار في العام الحالي و1.1 مليار دولار في العام المقبل، في تمويل جزء من عجز الميزانية حسب الخبراء.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020
العدد18177

العدد18177

السبت 15 فيفري 2020
العدد18176

العدد18176

الجمعة 14 فيفري 2020