غزة تحت العدوان الإسرائيلي

ابادة ممنهجة للإنسان وتدمير للعمران

قال وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية، ناجي سرحان في قطاع غزة، أمس الأحد، إن مجموع الخسائر التي تكبّدها قطاع غزة على مختلف مستوياته، جرّاء التصعيد الإسرائيلي الأخير، بلغ حوالي 3.1 مليون دولار.
أضاف سرحان، خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر وزارة الإعلام الفلسطينية بغزة، أن قيمة خسائر قطاع الإسكان في غزة جراء العدوان الأخير بلغت نحو 2 مليون دولار، مضيفًا «تعرّضت نحو 30 وحدة سكنية للتدمير الكلي أو الجزئي البليغ غير القابل للسكن، و500 وحدة أخرى بشكل جزئي».
أوضح أن خسائر قطاعي الزراعة والصيد بلغت حوالي 500 ألف دولار، في حين أن الخسائر التي تعرّض لها القطاع التجاري وصلت إلى 100 ألف دولار.
ذكر سرحان أن شبكات الصرف الصحي والبنى التحتية في قطاع غزة تعرضّت لأضرار بلغت قيمتها نحو 300 ألف دولار.
بخصوص الخسائر التي تعرّضت لها وسائل النقل والآليات، فتقدّر بنحو 100 ألف دولار، فيما تكبّدت المؤسسات الحكومية ومن بينها 15 مدرسة ومقر أمني، خسائر بقيمة 100 ألف دولار.
أشار سرحان إلى أن وزارته باشرت توزيع مبلغ إغاثي عاجل للعائلات التي فقدت منازلها بقيمة ألف دولار لكل عائلة.
من جانب آخر، قال سرحان إن قطاع غزة يحتاج إلى نحو 700 مليون دولار من أجل استكمال إعادة الاعمار فيه.
أضاف «قطاع الإسكان بغزة بحاجة إلى 200 مليون، وإصلاح القطاع الاقتصادي وإعادة تأهيله يحتاج إلى 250 مليون، بينما يحتاج تأهيل القطاع الزراعي إلى 200 مليون، وأما البنى التحتية وشبكات الكهرباء فتحتاج إلى 50 مليونًا».

فجر الثلاثاء، شنت إسرائيل عملية عسكرية استمرت يومين، بدأتها باغتيال القائد البارز في سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا. أسفرت تلك العملية، وفق وزارة الصحة، عن استشهاد 34 فلسطينيًا، وأكثر من مئة جريح.

تطهير عرقي صامت

أفاد تقرير حقوقي فلسطيني بأن معدل هدم المنازل الفلسطينية في القدس، بادعاء البناء دون ترخيص، سجل ارتفاعًا حادًّا نتيجة ممارسة الاحتلال الإسرائيلي سياسة التطهير العرقي الصامت في مدينة القدس وضواحيها.
كشف التقرير، الصادر عن «المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان»، أن عدد المنازل التي تم هدْمُها

في عام 2019 تجاوز عدد المنازل التي هدَمَها الاحتلال خلال 15 عامًا الماضية.
نقل المكتب، أنه ما بين الأعوام 2004-2018 هدمت سلطات الاحتلال ما معدله 54 منزلًا سنويًّا في القدس الشرقية، في حين أن عدد المنازل التي هدَمَتْها منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية سبتمبر الماضي بلغ 140 منزلًا.
استنادا إلى «بتسيلم» هدمت سلطات الاحتلال 964 منزل في القدس الشرقية خلال الأعوام 2004 وحتى العام 2019؛ ما أدى إلى ترحيل 3118 مواطن، بينهم 1671 قاصر بقوا دون مأوى، فيما أجبرت بلدية الاحتلال خلال الفترة ذاتها 28 مواطنا على هدم منازلهم ذاتيًّا، بينهم 10 خلال العام الجاري.
صادرت إسرائيل في إطار هذه السياسة منذ العام 1967 ثُلث الأراضي التي ضمّتها إلى القدس 24,500 دونم، معظمها أراضٍ بملكيّة فلسطينية خاصّة، بنت إسرائيل عليها 11 حيًّا مخصصًا لليهود فقط.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18123

العدد18123

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
العدد18120

العدد18120

الإثنين 09 ديسمبر 2019