قال إن مؤتمر برلين تعترضه عقبات

سلامة: اجتماع للأطراف الليبية مطلع العام المقبل

رجح مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة اجتماع أطراف الأزمة في ليبيا خلال النصف الأول من جانفي المقبل بمدينة جنيف السويسرية، مشيرا إلى أن المؤتمر الدولي حول ليبيا المزمع عقده خلال الأيام المقبلة في العاصمة الألمانية برلين يهدف لإعطاء «تغطية دولية لاتفاق محتمل بين الأطراف الليبيين».
كما توقع سلامة في مقابلة مع وكالة «فرانس برس»، أن ينعقد مؤتمر برلين مطلع العام المقبل، وزيادة عدد الدول المشاركة فيه رغم انطلاق الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر منذ أكثر من شهرين بمشاركة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وكل من مصر والإمارات وتركيا وإيطاليا إلى جانب ألمانيا البلد المضيف.
وقال المبعوث الأممي إن الطريق إلى المؤتمر الدولي حول ليبيا في برلين «لا يزال مليئا بالعقبات والتعقيدات»، منوها إلى أن المؤتمر سيعقبه اجتماع بين أطراف الأزمة الليبية «على الأرجح خلال النصف الأول من جانفي» في جنيف.
واستضاف مركز الحوار الإنساني في جنيف خلال الشهر الماضي اجتماعين شارك فيهما عدد من الشخصيات الليبية لمناقشة عدد من القضايا المحلية وبحث سبل إمكانية استئناف العملية السياسية برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.
وشارك مركز الحوار الإنساني بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا خلال الاجتماعات التحضيرية للمتلقى الوطني الليبي الذي كان مقررا عقده منتصف ابريل الماضي قبل انطلاق الحرب في طرابلس بين القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني والقوات التابعة للقيادة العامة.
ميدانيا، أدان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، القصف الجوي الذي استهدف أمس منطقة السواني في ضواحي العاصمة طرابلس، وما سبقه من قصف جوي لمنطقة أم الأرانب، ما أسفر عن سقوط ضحايا بينهم أطفال ونساء وخسائر مادية بالبنية التحتية.
وقال: «إن هذه الأعمال لن تمر دون رد شديد في ساحات المعركة» .
وأعلنت وزارة الصحة في حكومة الوفاق، أن القصف الجوي الذي استهدف حيا سكنيا في السواني، أسفر عن مصرع خمسة مدنيين وإصابة أكثر من عشرة آخرين بينهم إصابات بليغة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18160

العدد18160

الأحد 26 جانفي 2020
العدد18159

العدد18159

السبت 25 جانفي 2020
العدد18158

العدد18158

الجمعة 24 جانفي 2020
العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020