إحتجاجات العراق تتصاعد

رفــــض ترشيــــح محـمد السوداني لرئاسة الحكومة الجديدة

 تتواصل الاحتجاجات الشعبية في العاصمة العراقية وعدد من المحافظات الجنوبية للأسبوع الثامن على التوالي، للمطالبة بالإصلاح الشامل ومكافحة الفساد في البلاد، وشهدت ساحات الاعتصام وخاصة ساحة التحرير في بغداد، توافد عشرات المتظاهرين المؤيدين للاحتجاجات.
من جهة أخرى، قالت مصادر حكومية إن اجتماعات اختيار رئيس وزراء جديد ما زالت مستمرة، وإن النقاشات في الكواليس السياسية محصورة في شخصيات معينة.
 تتواصل الاحتجاجات الشعبية في العاصمة العراقية وعدد من المحافظات الجنوبية للأسبوع الثامن على التوالي، للمطالبة بالإصلاح الشامل ومكافحة الفساد في البلاد، وشهدت ساحات الاحتجاج، أمس، نشاطات عدة عبرت عن موقف المحتجين تجاه الأنباء التي تتعلق بترشيح النائب في البرلمان، محمد شياع السوداني، لرئاسة الحكومة الجديدة.
وعبر محتجو ساحة التحرير في بغداد عن رفضهم لهذا الترشيح، وكذلك المحتجون في بعض المحافظات الجنوبية، وعللوا ذلك بأن السوداني شغل سابقا مناصب حكومية عديدة «ولا يُمكن أن يكون رئيسا مستقلا للحكومة العراقية».
وشغل السوداني خلال السنوات الماضية مناصب عدة، وهي: وزير حقوق الإنسان في حكومة نوري المالكي الثانية، ووزير العمل والشؤون الاجتماعية ووزير الصناعة وكالة في حكومة حيدر العبادي.
 في السياق، قالت مصادر حكومية إن اجتماعات اختيار رئيس وزراء جديد ما زالت مستمرة، وإن النقاشات في الكواليس السياسية محصورة في شخصيات معينة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18152

العدد18152

الجمعة 17 جانفي 2020
العدد18151

العدد18151

الأربعاء 15 جانفي 2020
العدد18150

العدد18150

الثلاثاء 14 جانفي 2020
العدد18149

العدد18149

الإثنين 13 جانفي 2020