دعا إلى تحرّك دولي لدعم الأمن الغذائي

غوتيريس: كورونا تدفع 50 مليون شخص نحو الفقر

 أكد الأمين العام للأمم المتحدة من أن جائحة كوفيد-19 يمكن أن تدفع نحو 50 مليون شخص إضافي نحو الفقر المدقع، وان تجنب الآثار الرهيبة لهذه الأزمة رهين بتحرك دولي عاجل لدعم الأمن الغذائي العالمي.
وركز أنطونيو غوتيريس، في أحدث موجز سياساتي أصدره، بشأن تأثير جائحة كوفيد-19 على الأمن الغذائي، على ضرورة تأمين الغذاء والتغذية الكافية للجميع راهنا ومستقبلا.
وقال الأمين العام في رسالة مصورة: «ما لم يتم اتخاذ إجراءات فورية، فمن الواضح بشكل متزايد أن هناك حالة طوارئ غذائية عالمية وشيكة يمكن أن تكون لها ثار طويلة المدى على مئات الملايين من الأطفال والبالغين»، مشيرا الى أن الملايين يعانون بالفعل من الجوع وسوء التغذية حتى قبل تفشي الجائحة.
وأضاف «رغم أن هذا العالم به من الغذاء ما يكفي ويزيد لإطعام سكان المعمورة البالغ عددهم 7,8 بلايين نسمة، إلا أن أزيد من 820 مليون نسمة يتضورون اليوم جوعا، كما أن هناك نحو 144 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من التقزُم - أي أكثر من طفل واحد من بين كل خمسة أطفال على صعيد العالم».
وسجل غوتيريس أنه حتى في البلدان التي لديها كميات وفيرة من الغذاء، تتراءى مخاطر تنذر بتعطيل سلسلة الإمدادات الغذائية، محذرا من أن النظم الغذائية «يعتريها القصور، وقد أتت جائحة كوفيد-19 لتفاقم الوضع».
ويعرض موجز الأمم المتحدة ثلاث توصيات رئيسية موجهة لإنقاذ الأرواح وسبل العيش، تهم الأولى « أهمية الخدمات الغذائية»، في حين تتعلق الثانية ب»تعزيز نظُم الحماية الاجتماعية للتغذية» أما التوصية الثالثة فتدعو إلى «بناء أنظمة غذائية أفضل» لتلبية احتياجات منتجي الأغذية والعاملين في قطاع الغذاء.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020
العدد 18411

العدد 18411

السبت 21 نوفمبر 2020