للتصدّي لسياسات الاحتلال المغربي

البوليساريو تدعو الشعب الصحراوي إلى الوحدة الوطنية

دعا المكتب الدائم للأمانة الوطنيةلجبهة البوليساريو الشعب الصحراوي إلى»الوحدة الوطنية والالتفاف وراء الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب للتصدي لسياسات دولة  الاحتلال المغربي الرامية إلى تشتيت الصف الصحراوي، حتى استكمال سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابها الوطني».
و في بيان عقب اجتماع عقد، أمس الأول، برئاسة الرئيس الصحراوي، الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، أكد المكتب الدائم للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، «أن دولة الإحتلال المغربية، تستعين بأخبث الأساليب من أجل النيل من وحدة الشعب الصحراوي، والتي لن تنال أبداً من عزيمة وإصرار الشعب الصحراوي الذي سيواصل معركته البطولية في كنف الوحدة الوطنية بقيادة الجبهة  الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، حتى استكمال سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابها الوطني».
وأهاب البيان، بجماهير الشعب الصحراوي «في كل مواقع تواجدها للتصدي لسياسات العدو التي يرمي من خلالها إلى تشتيت صف، ووحدة الصحراويين».
  وأعرب الرئيس غالي عن «شديد استنكاره لسياسات دولة الإحتلال المغربي التي أدت إلى تفشي وباء كورونا بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية بشكل مفاجئ مريب ومتسارع، لاسيما جراء السماح للمغاربة المصابين بالدخول إليها»، مطالباً   المواطنين الصحراويين هناك بالتقيد بإجراءات النظافة والتعقيم و  بالتباعد الاجتماعي لتفادي العدوى.
وفيما يتعلق بوضعية الاسرى السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، لفت الرئيس غالي انتباه بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية (مينورسو)، ومن خلالها الأمم المتحدة، إلى المخاطر التي تهدد حياة المواطنين الصحراويين بالمناطق المحتلة، خاصة الأسرى القابعين بسجون الاحتلال المغربي، مندداً بالممارسات القمعية المرتكبة في حقهم. وطالب غالي بضرورة إطلاق سراحهم و تمتيعهم بحقوقهم الأساسية والتي تضمنها لهم كافة المواثيق الدولية.
تشديد على الإجراءات الوقائية
وكان رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، شدّد على ضرورة مواصلة التقيد بالإجراءات الوقائية من جائحة كورونا، وذلك لضمان استمرار خلو مخيمات اللاجئين والمناطق المحررة من الجمهورية الصحراوية من تسجيل أي حالة.
وثمن رئيس الجمهورية، خلال ترؤسه، صباح الأحد، لإجتماع المكتب الدائم للأمانة الوطنية، مستوى التزام المواطنين الصحراويين بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا، مما أدى الى خلو مخيمات اللاجئين والمناطق المحررة من الجمهورية الصحراوية من أي إصابة.
كما ذكّر بضرورة الإلتزام بإيجاد صيغ تنفيذ قرارات المؤتمر الخامس عشر للجبهة، مؤتمر الشهيد البخاري أحمد، مشيراً إلى أن المكتب الدائم سيعمل على تدارس التأخر الحاصل في عدد من البرامج بسبب جائحة كورونا، وكيفية استدراك هذا التأخر، وضمان خدمات نوعية للمواطن.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020
العدد 18411

العدد 18411

السبت 21 نوفمبر 2020