لحماية الشعب الفلسطيني من حملة إسرائيلية شرسة

الحكومة الفلسطينية تدعو المجتمع الدولي إلى التدخل السريع

دعت الحكومة الفلسطينية، أمس الأول، المجتمع الدولي إلى سرعة التدخل لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، الذي يتعرض لحملة شرسة على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ اختفاء ثلاثة مستوطنين، الأسبوع الماضي، قرب محافظة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أن مجلس الوزراء دعا في جلسته الأسبوعية كافة المؤسسات الدولية وفي مقدمتها مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة إلى سرعة التدخل لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الأعزل ومنع الحكومة الإسرائيلية من جر المنطقة إلى دوامة من العنف وعدم الاستقرار من جراء استغلالها لحادث اختفاء ثلاثة مستوطنين لاستباحة المناطق الفلسطينية وقيامها بحملة مداهمات واعتقالات عشوائية طالت مئات المواطنين ومن ضمنهم أعضاء في المجلس التشريعي وقادة سياسيين.
وأضافت، أن المجلس رفض تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي التي حمّل فيها الرئيس محمود عباس مسؤولية اختفاء المستوطنين الثلاثة، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية كانت حذرت من أن الحكومة الإسرائيلية التي أفشلت المفاوضات ستسعى إلى اختلاق الذرائع لتدمير عملية السلام حتى تتمكن من مواصلة مخططاتها الاستيطانية وتهويد مدينة القدس وتقسيم المسجد الأقصى.
وشدد على أن استمرار إسرائيل في جرائمها البشعة تجاه أبناء الفلسطينيين يؤكد للعالم، أن الحكومة الاسرائيلية ماضية فى ممارساتها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني وأرضه وحمّلها مسؤولية هذا التصعيد الذي يندرج في إطار الحملة الاسرائيلية المستمرة ضد أبناء الشعب الفلسطيني وقيادته وما يترتب عليه من نتائج كارثية.
وطالب المجتمع الدولى بتحمل مسؤولياته والتدخل العاجل لوقف هذا التصعيد العسكري الأمني الإسرائيلي الخطير والممنهج ضد أبناء الشعب الفلسطيني وما ترتكبه قوات الاحتلال من جرائم بشعة في حق المدنيين الفلسطينيين.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18457

العدد 18457

الجمعة 15 جانفي 2021
العدد 18456

العدد 18456

الأربعاء 13 جانفي 2021
العدد18455

العدد18455

الثلاثاء 12 جانفي 2021
العدد 18454

العدد 18454

الأحد 10 جانفي 2021