أمام دوامة العنف والاقتتال اللذين تشهدهما ليبيا

البرلمان يطالب بتدخل المجتمع الدولي لحماية المدنيين

صوت مجلس النواب الليبي، أعلى سلطة في البلاد، بالأغلبية، أمس الأربعاء، على قرار يطالب فيه المجتمع الدولي التدخل الفوري لحماية المدنيين في ليبيا، خاصة بالعاصمة طرابلس التي تشهد قتالا بين ميلشيات مسلحة، بحسب ما أعلن النائب أبوبكر بعيرة.
وقال بعيرة في تصريح صحفي، إن «مجلس النواب صوت على قرار بالأغلبية يدعو المجتمع الدولي إلى التدخل بشكل عاجل وفوري لحماية المدنيين في ليبيا، خاصة في العاصمة طرابلس».
وصوّت بالموافقة على القرار 111 نائب من إجمالي 124 حضروا جلسة البرلمان في مدينة طبرق (1600 كلم) شرق طرابلس.
وتشهد طرابلس منذ 13 جويلية الماضي معارك بين ميليشيات إسلامية متحالفة مع مجموعات من مدينة مصراتة من جهة، وكتائب من مدينة الزنتان تسيطر على مطار العاصمة الدولي وتتهم بأنها الذراع المسلحة للتيار المدني والليبرالي من جهة أخرى.
وتسيطر ميليشيات إسلامية أيضا، على قسم كبير من مدينة بنغازي بعد أن طردوا منها الأيام الماضية وحدات من قوات معارضة لهم.
وفي خلال أسبوعين أسفرت أعمال العنف في طرابلس وبنغازي عن سقوط أكثر من
 220 قتيل ونحو ألف جريح، بحسب السلطات.
ولم تفلح مشاورات يقودها، منذ نهاية الأسبوع الماضي، نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، ونائب رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مع الأطراف الليبية، في إنهاء العنف في البلاد المضطربة منذ سقوط نظام العقيد الراحل معمر القذافي في أكتوبر 2011.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020
العدد18259

العدد18259

الأربعاء 20 ماي 2020
العدد18258

العدد18258

الثلاثاء 19 ماي 2020