القوات العراقية تدخل آمرلي وتعلن فك الحصار

مقتل 830 شخصا خلال 8 أشهر من القصف على الفلوجة

تمكنت القوات العراقية من فكّ الحصار الذي فرضه تنظيم “داعش” على بلدة آمرلي.
وأعلن المتحدث باسم القوات المسلحة العراقية، الفريق قاسم عطا أن القوات العراقية دخلت إلى مدينة آمرلي، وفكت الحصار الذي يفرضه عناصر “داعش”.
وقبل ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إن الولايات المتحدة شنّت غارات جوية على مقاتلي “داعش” قرب بلدة آمرلي  (160 كلم شمال بغداد) المحاصرة بشمال العراق السبت، وأسقطت مساعدات إنسانية على المدنيين في المنطقة.
واورد مارك رايت، المتحدث باسم البنتاغون، أن الرئيس باراك أوباما أجاز هذه العملية، مضيفاً أن المساعدات سلمتها طائرات أميركية إلى جانب طائرات من بريطانيا وفرنسا وأستراليا.
ويحاصر مقاتلو “داعش” آمرلي منذ أكثر من شهرين.
وأطبقت وحدات من الجيش العراقي وقوات كردية على مقاتلي “داعش”، السبت، في هجوم لفك حصار الإرهابيين للبلدة.
وتمكّن سكان آمرلي المسلحون من صد هجمات مقاتلي “داعش”. وما زال أكثر من 15 ألف شخص محاصرين بالداخل.
و من ناحية ثانية ، لقي 830 شخصا مصرعهم وأصيب حوالي 2600 آخرين  جراء القصف العشوائي الذي تعرضت له مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار بغرب العراق خلال الأشهر الثمانية الماضية من قبل مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية فى العراق و الشام”(داعش).
ويوصف الوضع الإنساني والصحي في مدينة الفلوجة بـ “الكارثي” بسبب استمرار القصف وعدم توقفه رغم المناشدات المحلية والدولية وفي ظل استمرار انقطاع التيار الكهربائي وتدمير المولدات الأهلية ومحطات تنقية مياه الشرب.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019
العدد18113

العدد18113

الأحد 01 ديسمبر 2019