تشكيل حكومة موازية في طرابلس

الثني يناشد الفرقاء السياسيين إنقاذ ليبيا

 ناشدت الحكومة الليبية المؤقتة برئاسة عبد الله الثني; العقلاء والحكماء الفرقاء السياسيين ومن وصفتهم بالمحتكمين للسلاح، إلى الانخراط في عملية وطنية جامعة لإنقاذ البلاد مما تعانيه.

وقالت حكومة الثني، إن “ليبيا اليوم نجحت كدولة في انتخاب مجلس نواب أصبح بشرعية انتخابه وباعترافات الدول والمنظمات الإقليمية والدولية الممثل الوحيد الشرعي للشعب والدولة الليبية”.
وأشار البيان، إلى أن “البرلمان بصفته التشريعية كلف رئيس الحكومة عبد الله الثني بتشكيل حكومة إنقاذ ووفاق وطني، لا إقصاء فيها، تجمع الليبيين وتعزز لحمتهم وتدعم وحدتهم الوطنية وتراعي سرعة بناء مؤسسات الجيش والشرطة وتفعيل أداء وكفاءة الوزارات الخدمية”.
 وأكد البيان، أن الحكومة المطلوب تشكيلها “تستدعي الانفتاح على كل الأطراف، بعيدا عن أية مزايدة أو تعنّت أو مساومة”، داعية إلى نبذ التشرذم والنعرات التي تفرق الليبيين من أجل انتشال البلاد من مهاوي الاقتتال وبرك الدماء.
وجاءت مناشدة الثني في الوقت الذي أدت فيه حكومة موازية، السبت، اليمين الدستورية أمام برلمان انتهت ولايته في وقت سابق من هذا العام، وهي خطوة ستشعل التوتر في البلاد التي لديها بالفعل برلمان منتخب وحكومة أخرى.
 وأدى عمر الحاسي، وهو أستاذ جامعي، و13 عضوا من أعضاء حكومته اليمين الدستورية أمام المؤتمر الوطني، الذي انتهت ولايته في فيفري. وأقيمت مراسم أداء اليمين في العاصمة طرابلس التي يسيطر على أغلبها ميليشيات مسلحة متحالفة.
 وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعاد مجلس النواب تعيين الثني لشغل منصب رئيس الوزراء وطلب منه تشكيل حكومة جديدة. وعززت ميليشيات معارضة لمجلس النواب موقعها في طرابلس في الأسابيع الأخيرة، مما اضطر البرلمان المنتخب للانعقاد في مدينة طبرق شرقي البلاد.
ميدانيا، اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات اللواء الليبي السابق خليفة حفتر ومسلحين في مدينة بنغازي بشرق البلاد، كما اغتال مسلحون مجهولون عقيدا بسلاح الجو بمدينة درنة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18119

العدد18119

الأحد 08 ديسمبر 2019
العدد18118

العدد18118

السبت 07 ديسمبر 2019
العدد18117

العدد18117

الجمعة 06 ديسمبر 2019
العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019