طالبت بإنهاء العنف غير المبرر في حق المدنيين العزل

المؤسسة الأمريكية الصحراوية: ضرورة مراقبة حقــوق الإنسـان بالصحراء الغربية

بعثت المؤسسة الأمريكية من أجل الصحراء الغربية نداء عاجلا إلى المجتمع الدولي من أجل التحرك لحمل المغرب على السماح بمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة من قبل المغرب حسبما اوردته وكالة الانباء  الصحراوية.
وفي بيان صادر عن المؤسسة جددت رئيستها السيدة سوزان شولت مطالبتها  المجتمع الدولي بالتحرك العاجل من أجل إنهاء العنف غير المبرر الممارس في حق المدنيين  العزل في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
ودعا البيان مجلس الأمن الدولي إلى ضرورة تمكين بعثة المينورسو من مراقبة  انتهاكات حقوق الإنسان والتقرير عنها في الصحراء الغربية المحتلة   بهدف حمل المغرب على وقف أعمال العنف ضد الصحراويين بما في ذلك القتل والتعذيب.
وصرحت السيدة شولت انه “يجب على الأمم المتحدة والمنتظم الدولي أن يتحركا  على وجه السرعة من أجل وضع حد للعنف غير المبرر الممارس في حق المدنيين العزل وتعزيز احترام حرية التجمع والتنقل والتعبير في الصحراء الغربية المحتلة”.
وحث البيان المغرب  على الكف عن منع الملاحظين الدوليين والصحفيين من  زيارة إقليم الصحراء الغربية  وبعد الوفاة المأساوية للمعتقل السياسي الصحراوي والمدافع عن حقوق الإنسان حسنة الوالي أعلية  أكدت السيدة شولت أن وفاته “تدشن  فصلا جديدا من معاناة الشعب الصحراوي تحت وطأة الاحتلال المغربي على مدى السنوات  الأربعين الماضية”.
 وأبرزت المؤسسة أن إقدام السلطات المغربية على دفن جثة حسنة الوالي دون علم عائلته يعد “محاولة لإخفاء الحقائق والظروف الحقيقية المحيطة بالوفاة المأساوية  لرجل تم اعتقاله على خلفية مواقفه السياسية من النزاع في الصحراء الغربية”.
 وفي ذات السياق  أعلنت المؤسسة انضمامها إلى عائلة حسنة الوالي في المطالبة بفتح تحقيق “عادل ومستقل” في الأحداث التي أدت إلى وفاته.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18500

العدد18500

السبت 06 مارس 2021
العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021