في غياب تنسيق التحالف مع دمشق

عناصر “داعش” يستولون على الأسلحة التي أسقطتها الطائرات الأمريكية

س/ ناصر

قال المتحدث باسم الخارجية الروسية، ألكسندر لوكاشيفيتش، أن مسلحي الدولة الإسلامية، استولوا على الأسلحة الأمريكية، لأن واشنطن رفضت التعاون مع حكومة الأسد في حربها على الإرهاب.
وأوضح “لوكاشيفيتش”، يوم الخميس، في ندوة صحفية، أن غياب أي تنسيق للتحالف مع دمشق، لإصرار واشنطن على عدم اعتبار نظام الأسد شريكا في محاربة الإرهاب، ولكنها تدعم المعارضة السورية ضده، مما أدى في المحصلة إلى استيلاء عناصر الدولة الإسلامية على الأسلحة التي أسقطتها الطائرات الأمريكية على المفارز الكردية بعين العرب.
وأضاف ألكسندر، أن قصف التحالف الذي تقوده أمريكا على مواقع الإرهابيين، ليس له أي تأثير، لأنه بالرغم من إمكاناته الواسعة يقوم بضربات جوية تتراوح مابين ١٠ إلى ١٥ ضربة في اليوم، وأحيانا لا تتجاوز ٥ إلى ٧ ضربات في اليوم.في حين أن الطيران السوري، يعمل في المدة الأخيرة بكثافة ضد مواقع الإرهابيين تفوق ١٥٠ ضربة في اليوم.
وقد أربك صمود عين العرب (كوباني) حسابات تركيا، التي كانت تنتظر ذريعة للدخول إلى سوريا، لكنه أيضا أربك حسابات أربيل التي تقاطعت مع تركيا تحت إشراف واشنطن.
وقد صمدت عين العرب المحاصرة، رغم أن الإدارة الأمريكية لم تقدم لها أكثر من مسكّنات، حيث أن “داعش” بقي يستقدم إمدادات وأسلحة ثقيلة لم تؤثر فيها الضربات الجوية، ولم يظهر مؤشر على أن تحالف واشنطن جاد في مواجهة “داعش” أكثر من رفع اللوم.
وقد اعترضت تركيا، التي ترى في لجان الحماية الكردية تنظيما إرهابيا، مثل داعش، أو أكثر على مدّه بالسلاح من الجوّ، ثم قبلت بعقد صفقة تحت إشراف واشنطن مع أربيل لابتزاز عين العرب، حيث راقت لها فكرة إدخال المجلس الوطني الكردي إلى عين العرب من أراضيها، فهو عضو في الائتلاف السوري الذي تراهن عليه تركيا للدخول إلى سوريا في أقرب فرصة ممكنة للإطاحة بنظام الأسد.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18500

العدد18500

السبت 06 مارس 2021
العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021