مؤكدا أن بلاده تقف ضد العنصرية

هولاند يبرّئ الإسلام من الهجمات الأخيرة

أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، أن “الإرهابيين الذين تورطوا في الهجمات الأخيرة في فرنسا ليس لهم علاقة بالإسلام”.
وذكرت وسائل إعلام، أمس، عن هولاند في كلمته، مساء الجمعة، أن “الإرهابيين الذين تورطوا في الهجمات الأخيرة في فرنسا ليس لهم علاقة بالإسلام ويجب عدم الخلط بين الإرهابيين وبين المسلمين”، مؤكدا أن بلاده “تقف ضد العنصرية”.
وأضاف، أن “التهديدات الإرهابية” لاتزال تستهدف بلاده، مطالبا قوات الأمن اليقظة والوحدة في التصدي لمثل هذه الهجمات.
وأشار الرئيس الفرنسي، إلى أن “الوقوف معا يعبّر عن إرادتنا في مواجهة كل التهديدات ومواجهة الإرهاب وكل التمييز”، مؤكدا أنه تم تعزيز كل التدابير الأمنية لحماية المباني الأمنية.
من جانبه أكد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد بن الحسين، بجنيف، أن الاسلام بريء من الاعتداء على صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، مطالبا بالهدوء بعد تلك “الجريمة النكراء”.
وقال بن الحسين في جلسة بمقر الأمم المتحدة في جنيف لتأبين ضحايا الهجوم على مقر الصحيفة، إن “الإسلام والتعددية الثقافية في أوروبا ليسا هما المسؤولين عن هذا الهجوم مثلما بدأ يروج بعض قادة اليمين السياسي”.
وأضاف، “إنني كمسلم يرى أن كثيرا من هذه الرسوم التي يجري نشرها في كل مكان اليوم هجومية مثلما يراها 1,6 مليار مسلم في جميع أنحاء العالم”.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18126

العدد18126

الأحد 15 ديسمبر 2019
العدد18125

العدد18125

السبت 14 ديسمبر 2019
العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019