ستضطلع بمهام التدخل العسكري السريع لمواجهة الإرهاب

رؤساء الأركان العرب يبحثون إنشاء القوة المشتركة

انطلقت، أمس، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أعمال الاجتماع الأول للجنة العسكرية العربية رفيعة المستوى تحت اشراف رؤساء أركان الجيش في الدول الاعضاء بجامعة الدول العربية أو من يمثلهم وذلك للنظر فى تنفيذ قرار انشاء قوة عربية مشتركة ومناقشة المهام المنوطة بهذه القوة وكيفية تمويلها.
ويناقش الاجتماع - الذي ترأسه رئيس أركان الجيش المصري باعتبار مصر رئيس الدورة الحالية للقمة العربية - الإجراءات التنفيذية وآليات العمل والموازنة المطلوبة إنشاء القوة العربية المشتركة وتشكيلها على أن يتم عرض نتائج اعمال فريق الخبراء على اجتماع لمجلس الدفاع العربى المشترك المنتظر عقده في غضون أربعة أشهر لإقرارها قبل رفعها للقمة العربية 27 المقررة بالغرب في مارس 2017.
وكانت القمة العربية فى دورتها العادية 26 المنعقدة بشرم الشيخ (مصر) يومي 28و 29 مارس الماضى اعتمدت قرار بإنشاء “ قوة عربية مشتركة “ وكلف القادة العرب الامين العام للجامعة العربية بالتنسيق مع مصر(الرئيس الدوري للقمة) دعوة
لجنة رفيعة المستوى من الخبراء العسكريين تحت اشراف رؤساء اركان القوات المسلحة بالدول العربية للاجتماع خلال شهر من صدور القرار لدراسة كافة جوانب انشاء القوة العربية المشتركة.
   ونص القرار على أن مشاركة الدول العربية في هذه القوة يكون “اختياريا”وانها ستضطلع بمهام التدخل العسكري السريع لمواجهة الارهاب والتحديات المتعلقة بهذا الخطر الذي يهدد امن وسلامة أي من الدول الاعضاء وسيادتها الوطنية ويشكل تهديدا مباشرا للامن القومي العربي بما فيها تهديدات التنظيمات الارهابية وذلك بناء على طلب من الدولة المعنية.
  وقال الامين العام للجامعة العربية في تدخل له في الجلسة الافتتاحية للاجتماع ان انشاء القوة العسكرية العربية المشتركة “ليس المطلوب منه انشاء حلف ضد احد وانما تهدف الى محاربة الارهاب والتنسيق الامني لمواجهة التحديات المرتبطة بالازمات التي تواجهها المنطقة العربية لصيانة وحماية الأمن القومي العربي”.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18162

العدد18162

الثلاثاء 28 جانفي 2020
العدد18161

العدد18161

الإثنين 27 جانفي 2020
العدد18160

العدد18160

الأحد 26 جانفي 2020
العدد18159

العدد18159

السبت 25 جانفي 2020