محادثات جنيف حول اليمن

هـادي يتمسـك بمطلـب انسحـاب الحوثيين شرطا للمشاركــة

قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في رسالة وجهها للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون نشرت السبت، إن شروط حكومته للمشاركة في الحوار حول الأزمة اليمنية المقترح في 28  ماي بجنيف، هي انسحاب الحوثيين من المناطق التي استولوا عليها وتسليم السلاح الذي غنموه من الجيش وأجهزة الدولة.
ومع تأكيد انفتاحه على الحوار المقترح، شدّد هادي على أن تمارس الأمم المتحدة ضغوطا على الحوثيين حتى ينسحبوا من المناطق التي استولوا عليها في اليمن.
وفي الرسالة التي نشرتها الصحافة، طلب هادي تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2216 الذي يدعو الحوثيين للتخلي عن الأراضي التي سيطروا عليها وإعادة الأسلحة التي استولوا عليها من الجيش وأجهزة الدولة.
وأكد هادي ضرورة أن يتم الحوار المقترح من الأمم المتحدة على أساس هذا القرار وقرارات الحوار الوطني في اليمن الذي نص على إقامة دولة اتحادية وأيضا على أساس قرارات المؤتمر الذي عقد الاثنين والثلاثاء الماضيين في الرياض في غياب الحوثيين والذي أكد خلاله العديد من الشخصيات اليمنية تصميمهم على استعادة الدولة والسلطة الشرعية.
كما طلب الرئيس اليمني مشاركة ممثل عن مجلس التعاون الخليجي في أي حوار يتم.
ميدانيا، نفذ طيران التحالف العربي بقيادة السعودية السبت غارات جوية جديدة على مواقع المتمردين الحوثيين الشيعة في اليمن فيما شهد جنوب البلاد معارك برية.
واستهدفت الغارات مخازن أسلحة تابعة للحوثيين في بلدة غولة في محافظة عمران شمال صنعاء، بحسب سكان. وتأتي الغارات غداة قصف مكثف لمخازن أسلحة للمتمردين في محيط صنعاء.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18123

العدد18123

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
العدد18120

العدد18120

الإثنين 09 ديسمبر 2019