قال إن الحرب على «بوكو حرام» ستكون قصيرة

ديبي: لا أنصح الحكومة النيجيرية بالتفاوض مع الإرهابيين

ارتفعت حصيلة قتلى الانفجار الذي وقع في سوق بمنطقة في شمال شرقي نيجيريا إلى 50 شخصا وإصابة العشرات بجروح. وأكد مصدر محلي، أن «50 شخصا قتلوا في انفجار منتصف يوم الثلاثاء والذي استخدمت فيه قنبلة داخل سوق مزدحمة في بلدة «سابون جاري» بولاية «بورن»».
وأفاد عضو المقاومة الشعبية في نيجيريا، عمر كيدا، أنه تم حتى الآن نقل 52 مصابا من السوق إلى جانب القتلى.
وفي التشاد، أعلن الرئيس إدريس ديبي إتنو، أن جماعة (بوكو حرام) النيجيرية المتطرفة قد «انتهت». وقال ديبي في تصريح للصحافيين التشاديين بمناسبة الذكرى 55 لاستقلال بلاده، إن «بوكو حرام قُطع رأسها ولم يبق منها إلا مجموعات صغيرة مبعثرة في شرق نيجيريا على الحدود مع الكاميرون». وأضاف، «نحن قادرون على القضاء نهائيا على هذه الجماعة الإرهابية».
وأكد دبيي، أن التحدي الآن هو «تحاشي حصول عمليات إرهابية ولهذا السبب نحن ننظم أنفسنا على مستوى المنطقة، كي نمنع دخول معدات صنع القنابل والمتفجرات الأخرى إلى بلداننا».
وأضاف، أن «الحرب على بوكو حرام ستكون قصيرة وستنتهي قبل نهاية العام. وبوكو حرام ستختفي مع تشكيل قوة مشتركة ستكون عملياتية خلال الأيام المقبلة وستنسق أعمال مختلف الجيوش في المنطقة (نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر وبنين)».
وتحدث الرئيس التشادي أيضا، لأول مرة، عن خليفة أبوبكر شيكو، زعيم جماعة (بوكو حرام)، والذي لم يظهر في شرائط الفيديو التي توزعها الحركة منذ عدة أشهر. وقال «هناك شخص يدعى محمد داود حلّ محله وهذا الأخير يريد التفاوض مع الحكومة النيجيرية». وأضاف، «أنا لا أنصح بالحوار مع إرهابي»، ولكنه لم يعط تفاصيل إضافية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021