أوقفت تمدّدها إلى العاصمة التجارية لاغوس

نيجيريا توجّه ضربات موجعة لـ «بوكو حرام»

رغم الضربات الموجعة التي أصابتها، تحاول حركة «بوكو حرام « الإرهابية توسيع عملياتها خارج معقلها  بشمال نيجيريا، لتشمل عاصمة البلاد التجارية، لاغوس وغيرها من المناطق.
وبهذا الخصوص أورد جهاز الاستخبارات في أوجا، إن 12 عنصرا من عناصر الجماعة الدموية ألقي القبض عليهم في لاغوس.
كما ألقت أجهزة الأمن القبض على 20 قياديا في جماعة «بوكو حرام» متهمين بتدبير وتنسيق هجمات إرهابية في عدد من المدن النيجيرية.
وكان جهاز المخابرات النيجيري قد أعلن السبت عن كشفه لخلية تجسس تديرها هذه الحركة الدموية في المطار الدولي بالعاصمة أبوجا تهدف فيما يبدو لانتقاء أهداف لمهاجمتها.
وتفيد تقارير بأن أكثر من 50 شخصا قتلوا في هجوم يشتبه بأن حركة بوكو حرام نفذته في شمال شرقي ولاية بورنو، الجمعة، الواقعة على بعد 100 كيلومتر (62 ميلا) شمالي العاصمة المحلية، مايدوجوري.
ومعلوم أن «بوكو حرام « تأسست  عام 2002، وركزت في البداية على رفض نمط التعليم الغربي حيث يعني اسمها بلغة الهوسا «التعليم الغربي محرم».
لكنها جنحت إلى الإرهاب وبدأت عملياتها الإجرامية عام 2009 والتي حصدت الآلاف غالبيتهم شمال شرقي نيجيريا، كما اختطفت المئات، من بينهم ما لا يقل عن 200 تلميذة.
بايعت الحركة تنظيم «داعش « الإرهابي، وأطلقت على نفسها «ولاية غرب أفريقيا»، وسيطرت على العديد من المدن شمال شرقي البلاد، قبل أن تستعيد قوات من بلدان إقليمية معظم تلك المناطق هذا العام.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18322

العدد18322

الأربعاء 05 أوث 2020
العدد18321

العدد18321

الثلاثاء 04 أوث 2020
العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020
العدد18319

العدد18319

الأحد 02 أوث 2020