الرئيس الصحراوي وحكومته ينددان بزيارة الملك المغربي إلى المناطق المحتلة

مظاهرة سلمية بالسمارة وتشديد على الحق في المقاومة

س / ناصر

 اعتبر رئيس الجمهورية الصحراوية محمد عبد العزيز بأن زيارة ملك المغرب للصحراء الغربية خطوة استفزازية ومنتهكة للشرعية الدولية وذلك في رسالة بعث بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” داعيا إلى ضرورة التدخل للحيلولة دون القيام بالزيارة.

كما نددت الحكومة الصحراوية بالزيارة التي يعتزم ملك المغرب القيام بها إلى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، وذلك في بيان توج اجتماع مجلس الحكومة برئاسة الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمار،
وطالب مجلس الحكومة من الأمم المتحدة ضرورة التدخل من أجل منع هذه الزيارة الاستفزازية لملك المغرب واتخاذ موقف واضح إزاء هذا الانتهاك السافر للقانون الدولي.
كما طالب البيان من المجتمع الدولي ضرورة الضغط على نظام الاحتلال المغربي للحيلولة دون القيام بهذه الزيارة التي تتنافى والشرعية الدولية وكان مجلس الحكومة قد تدارس الحالة الاستثنائية لمخيمات اللاجئين والأراضي المحررة بعد موجة الأمطار الأخيرة. كما استمع إلى التقرير الذي قدمه وزير الداخلية السيد حمة سلامة، حول الخسائر التي خلفتها الأمطار سواء على مستوى المؤسسات الاجتماعية والتربوية والصحية، أو المتعلقة منها بمنازل المواطنين والممتلكات الخاصة.
بالمقابل نظم أبطال انتفاضة الاستقلال مظاهرة سلمية منددة بالزيارة المرتقبة لملك المغرب إلى المناطق الصحراوية المحتلة ومطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي بما يسمى حي السكنى والتعمير بمدينة السمارة المحتلة، حسب ما أفاد به مصدر من وزارة الأرض المحتلة والجاليات
وخلال المظاهرة أقدمت قوات الشرطة المغربية والقوات المساعدة، على قمع المتظاهرين ومنعهم من الاستمرار في وقفتهم الاحتجاجية السلمية، حيث أدى التدخل العنيف ضد المتظاهرين إلى إصابة مجموعة من المحتجين سلميا ومداهمة مكان الوقفة بالحي المذكور من طرف عناصر الشرطة المغربية.
من جهة أخرى أكد المتدخلون في الندوة الدولية حول حق النساء الصحراويات في المقاومة التي أحتضنتها”ويندهوك” العاصمة الناميبية مؤخرا دعمهم وتأييدهم لنضال الشعب الصحراوي من أجل ممارسة حقه في الحرية وتقرير المصير منددين بالتدهور الخطير لوضعية حقوق الإنسان في المناطق المحتلة جراء بطش قوات الاحتلال المغربية، وألح المتدخلون في الندوة على ضرورة استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية عن طريق استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي، وفي هذا الصدد ختمت الأمينة العامة لمنظمة النساء الإفريقيات السيدة “باتيما نهارا”الندوة الدولية بالقول أن منظمتها تركز على مواصلة الكفاح الشامل لاستكمال تصفية الاستعمار من القارة الإفريقية وهذا يعني مواصلة العمل والكفاح حتى يرحل المغرب من تراب الجمهورية الصحراوية باعتبارها آخر مستعمرة بالقارة الإفريقية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020