اجتماع عربي طارئ بالرياض لمناقشة تطورات الوضع الفلسطيني

80 شهيدا برصاص قوات الاحتلال منذ بداية أكتوبر

ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي منذ 3 أكتوبر الماضي وحتى أمس الاثنين إلى 80 شهيدا بينهم 17 طفلا وذلك عقب مقتل مواطنة فلسطينية اليوم برصاص الاحتلال.
أوضحت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها أمس، أن عدد الشهداء في الضفة الغربية ارتفع إلى 61 وفي قطاع غزة إلى 18 فيما قتل شاب من النقب داخل أراضي 1948.
وأشارت إلى أن 1248 مواطن أصيبوا بالرصاص الحي في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ بداية الهبة الشعبية وأفادت معطيات طبية بأن أكثر من 800 مواطن عولجوا ميدانيا جراء إصابتهم بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في محافظات الضفة الغربية.
وكان من بين المصابين في الضفة الغربية 370 طفل من بينهم 180 بالرصاص الحي و120 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط و30 بإصابات مباشرة بقنابل الغاز والصوت و40 نتيجة اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين على الأطفال بالضرب المبرح فيما
أصيب 170 طفل خلال المواجهات مع الاحتلال في قطاع غزة أغلبهم بالرصاص الحي.
هذا وقد استشهدت فتاة فلسطينية صباح أمس حين أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليها عند حاجز إلياهو العسكري شرقي مدينة قلقيلية (شمالي الضفة الغربية)، بدعوى أنها اقتربت من الحاجز وفي يدها سكين.
وقد جاء الإعدام الميداني في وقت أكد فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عشية مغادرته إلى واشنطن، أن الأوضاع الأمنية في الأراضي الفلسطينية ستتصدر جدول مباحثاته مع الرئيس الأميركي.
وفي الاثناء عقد وزراء الخارجية العرب في العاصمة السعودية الرياض أمس، اجتماعا طارئا لمناقشة تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية فى ضوء تعثر عملية السلام واستمرار العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وأراضيه ومقدساته وبحث خطة التحرك المستقبلية على الساحة الدولية.
وترأس وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان هذا الاجتماع الذي يعقد على هامش أعمال قمة الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية التي تستضيفها
الرياض اليوم.

نحو بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في رام الله

على صعيد آخر، أقدمت سلطات الإحتلال الإسرائيلي على المصادقة على مخطط استيطاني جديد من شأنه شرعنة بؤرتين استيطانيتين عشوائيتين وبناء آلاف الوحدات السكنية في مستوطنات المنطقة الاستيطانية «معاليه مخماش» الواقعة شرق مدينة رام الله في الأراضي الفلسطينية المحتلة حسبما أفادت به مصادر إعلامية أمس الإثنين.
وبموجب هذا المخطط فإنه سيتم بناء 800 وحدة سكنية في (معاليه مخماش) حتى العام 2030 و300 وحدة سكنية في مستوطنة ليبلغ عدد الوحدات السكنية التي ستبنى حتى العام 2030 حوالي 2000 وحدة سكنية.
وسيشمل المخطط الاستيطاني أيضا بناء أماكن سياحية وقرية تعليمية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020