حـذر من التطورات الخطيرة بالمنطقة

الرئيس الصحراوي يطالب مجلس الأمن بموقف صارم من الاستهتار المغربي

أكد الرئيس الصحراوي الأمين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي، أن «غياب موقف قوي واضح وصارم» من مجلس الأمن الدولي «إزاء الاستهتار المغربي» بقراراته وصلاحياته قد يقود إلى «تطورات خطيرة» تمس السلم والأمن والاستقرار في كامل المنطقة حسبما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية أمس الاثنين، وأوضح الرئيس الصحراوي في رسالة بعث بها يوم الأحد إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن «دولة الاحتلال المغربي شرعت يوم الجمعة 23 سبتمبر٢٠١٦ في عملية توسعة على الجزء الذي أنجزته من الطريق الذي كانت تنوي إقامته في المنطقة العازلة خارج جدار الاحتلال العسكري المغربي.

أضاف السيد غالي أن هذه الخطوة والتي تواصلت يوم السبت 24 سبتمبر ورافقها تحليق طائرة عسكرية فوق المنطقة المعنية تمثل «عملا استفزازيا جديدا يعكس إرادة خطيرة في الإمعان في التعنت وخلق أسباب التوتر والانزلاق على الرغم من النداءات المتكررة بما فيها دعوة بان كي مون إلى الوقف الفوري لكل الأعمال في المنطقة العازلة والتي من شأنها تغيير الأوضاع القائمة هناك.
وأضاف الرئيس الصحراوي في رسالته أن هذا التحرك «يجسد بالملموس سلوكا تصعيديا مقصودا كونه يشكل خرقا سافرا متكررا ومتواصلا للاتفاقية العسكرية رقم 1 من اتفاق وقف إطلاق النار  الموقع بين طرفي النزاع  جبهة البوليساريو والمملكة المغربية بإشراف الأمم المتحدة».
وشدّد الرئيس الصحراوي الأمين العام لجبهة البوليساريو على أن «غياب موقف قوي واضح وصارم  من مجلس الأمن الدولي إزاء هذا الاستهتار المغربي بقراراته وصلاحياته يعني إطلاق العنان لمثل هذه السلوكات المتهورة التي قد تقود إلى تطورات خطيرة تمس السلم والأمن والاستقرار في كامل المنطقة.
المسؤول الجديد لأمانة التنظيم السياسي يدعو إلى رفع التحدي
 دعا المسؤول الجديد لأمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو حمة سلامة، لرفع التحدي والمضي قدما لدعم هذه الهيئة تطبيقا لمقررات المؤتمر الرابع عشر للجبهة، حسبما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية (وأص) أمس الاثنين.
وأكد السيد حمة سلامة خلال مراسيم تنصيبه يوم الأحد من طرف الرئيس الصحراوي والأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي استعداده لتقديم الإضافة والسهر على النهوض بهذه الهيئة المهمة في تركيبة الحركة، داعيا «جميع هيئات وامتدادات أمانة التنظيم السياسي لرفع التحدي والمضي قدما لدعم هذه الهيئة تطبيقا لمقررات المؤتمر الرابع عشر للجبهة».
وبحضور أعضاء أمانة التنظيم السياسي للجبهة ومسؤولي فروع الهيئة، سلم الرئيس الصحراوي أمانة التنظيم السياسي لمسؤولها الجديد، ودعا الجميع إلى ضرورة تكاتف الجهود لتأخذ هذه الهيئة دورها الريادي من حيث توعية الجماهير وتأطيرها وأشاد السيد إبراهيم غالي، بالمسار النضالي للسيد حمة سلامة وتفانيه في أداء مهامه الوطنية التي سبق وأن تقلدها.
وعرفت أمانة التنظيم السياسي شغورا في منصب مسؤولها الأول منذ أن تم انتخاب السيد إبراهيم غالي في منصب الأمين العام للجبهة خلال المؤتمر الاستثنائي الأخير.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020