أمريكا تدعو للتهدئة

سجال تركي عراقي متصاعد بشأن الموصل

قال نائب رئيس وزراء تركيا، نعمان قورتولموش، لوكالة الأناضول الرسمية للأنباء، أمس الأربعاء، إن القوات التركية ستبقى في معسكر بعشيقة العسكري في شمال العراق، حتى يتم طرد تنظيم داعش الارهابي من مدينة الموصل القريبة منه.
في المقابل، توعدت ميليشيات الحشد الشعبي في العراق تركيا برد مزلزل في الميدان، وذلك رداً على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي هاجم فيها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.
أما مكتب العبادي فقد وصف هجوم أردوغان وبعض المسؤولين الأتراك بالانفعالي، مشيراً إلى أن الحكومة العراقية تتجه الآن نحو المجتمع الدولي لعقد جلسة طارئة بمجلس الأمن بخصوص التواجد التركي في شمال العراق.
كان أردوغان شنّ في وقت سابق الثلاثاء هجوماً لاذعاً على رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مطالباً إياه بأن يعرف حدوده.
يذكر أن الخلاف بين تركيا والعراق يدور على وجود نحو 2000 جندي تركي في قاعدة في شمال العراق في الوقت الذي يستعد فيه التحالف لشن هجوم على مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة داعش.
في واشنطن دعت الخارجية الأمريكية أنقرة وبغداد إلى التهدئة، وقالت في بيان إن القوى العسكرية الأجنبية في العراق يجب أن تكون هناك بموافقة حكومة بغداد وتحت مظلة التحالف الدولي لقتال تنظيم الدولة.
 دعت بغداد أنقرة مرارا إلى سحب قواتها، كما حذر العبادي من أن انتشار القوات التركية على أراضي بلاده يهدد بحرب إقليمية.
 أضافت الوزارة أنه يتعين على كل الأطراف التنسيق عن كثب خلال الأيام والأسابيع القادمة لضمان وحدة الجهود الرامية إلى هزيمة تنظيم الدولة الارهابي وتحقيق الأمن الدائم للشعب العراقي.
من جهته، أكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي أن «القوات التركية المنتشرة في العراق ليست جزءا من التحالف الدولي، وما يجري في بعشيقة يجب أن تحله الحكومتان العراقية والتركية».
.. رفض انشاء قاعدة عسكرية تركية في الموصل
 أكدت رئاسة الوزراء العراقية أنها لم توافق على إنشاء قاعدة عسكرية تركية في منطقة بعشيقة شمالي مدينة الموصل، حسبما أوردته وسائل إعلام، أمس الأربعاء.
«ونقلت المصادر عن بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي «حيدر العبادي بأن التصريحات المتعلقة بطلب تركيا إنشاء قاعدة في بعشيقة، وأن القوات التركية دخلت بعشيقة على هذا الأساس هي «تصريحات عارية عن الصحة.
 أكد البيان أن العراقيين ماضون في تحرير كل شبر من بلادهم من إرهابيي «داعش» وسيقاومون احتلال أراضيهم وأن «يوم النصر قريب».
يذكر أن الحكومة العراقية طالبت تركيا مرارا باحترام علاقات حسن الجوار وسحب قوات لها دخلت معسكر تدريب بعشيقة بالموصل دون طلب أو إذن من السلطات الاتحادية في بغداد. 

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18535

العدد 18535

الجمعة 16 أفريل 2021
العدد 18534

العدد 18534

الأربعاء 14 أفريل 2021
العدد 18533

العدد 18533

الثلاثاء 13 أفريل 2021
العدد 18532

العدد 18532

الإثنين 12 أفريل 2021