قتلى وجرحى بانفجار في مدينة الصدر

إرتفاع عدد النازحين من الموصل إلى 150 ألف عراقي

ارتفع عدد النازحين الفارين من العمليات العسكرية ضد التنظيم الإرهابي (داعش) المتواصلة منذ قرابة ثلاثة أشهر بمدينة الموصل، في شمال العراق، إلى 150 ألف شخص، بحسب ما أفادت به السلطات العراقية، أمس الأثنين.
قال وزير الهجرة والمهجّرين العراقي جاسم محمد الجاف، إن «عدد نازحي الموصل والمناطق المحيطة بها ارتفع إلى 150 ألف منذ بدء الحملة العسكرية لاستعادة المدينة من تنظيم داعش الإرهابي في 17 أكتوبر الماضي».
وأوضح أن «فرق الوزارة استقبلت، أمس، 2726 نازح من مناطق الحرية وتلكيف والرشيدية وتل عبطة وحي السلام والكرامة والانتصار بمحافظة نينوى في شمال البلاد».
وأكد في هذا الصدد، أن «فرق الوزارة تواصل عملها وعلى مدار الساعة في استقبال الأسر النازحة وتهيئة المكان المناسب لإيوائها وتوزيع المساعدات الإغاثية عليها».
وكانت القوات الحكومية العراقية والقوات المتحالفة معها، قد باشرت في 17 أكتوبر الماضي، بدعم من التحالف الدولي، عمليات عسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل، التي استولى عليها تنظيم داعش الإرهابي في يونيو 2014.
أمنيا، قالت مصادر إن 16 شخصا على الأقل قتلوا، امس، في انفجار سيارة ملغومة بميدان مزدحم في حي مدينة الصدر بالعاصمة العراقية بغداد.
كما أسفرت هجمات لتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي على مواقع للجيش شمالي بغداد، عن مقتل 16 من المسلحين الموالين للحكومة.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، الذي أصيب فيه أيضا أكثر من 40 شخصا. لكن التنظيم الإرهابي كثيرا ما يستهدف مناطق مدنية في العاصمة العراقية.
وقُتلَ في ثلاثة تفجيرات 29 شخصا في أنحاء بغداد، يوم السبت. كما قتل سبعة من رجال الشرطة في هجوم قرب مدينة النجف، جنوب العراق، يوم الأحد.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020