مخاوف من تمرد عسكري

إطلاق نار داخل معسكر للجيش غرب كوت ديفوار

 أفاد مصدر عسكري بكوت ديفوار، أمس، بأن إطلاق نار دوى داخل معسكر ببلدة (دالوا) غرب البلاد، بعد سيطرة جنود، تم تسريحهم من الخدمة على نقاط أمنية داخل مدينة (بواكي).  
ونقلت الأنباء أمس عن المصدر قوله «هناك إطلاق نار في الفرقة الثانية في بلدة (دالوا)، بسبب تسريح بعض الجنود صغار من الخدمة «.
وأشار المصدر العسكري إلى أن هؤلاء الجنود استولوا على أسلحة من مراكز للشرطة، واتخذوا مواقع عند نقاط دخول مدينة بواكي.
وقال سكان إن إطلاق نار كثيفا سمع نحو الساعة الثانية صباحا (0200 بتوقيت جرينتش) ثم خف في وقت لاحق وإن إطلاق نار متقطع استمر حتى ظهر أمس الجمعة.
وقال ضابط في الجيش تحدث هاتفيا من بواكي «المدينة تحت سيطرة (جنود) سابقين... هناك كثير منهم في المداخل الشمالية والجنوبية للمدينة. نحن في حالة تأهب وننتظر تعليمات من القيادة».
وقال مسؤول في قيادة جيش كوت ديفوار في العاصمة التجارية أبيدجان إن تعزيزات أرسلت إلى بواكي.
وكانت المدينة مقرا لتمرد سيطر على النصف الشمالي من البلاد من عام 2002 إلى أن أعيد توحيد البلاد بعد حرب أهلية في 2011.
ولزم السكان منازلهم بينما بقيت المتاجر مغلقة صباح أمس الجمعة في بواكي.
و يخشى المراقبون أن تكون هذه التطورات بداية تمرد عسكري على نظام الحكم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020