تصعيد رغم دعوات التهدئة

3 حاملات طائرات أميركية في شبه الجزيرة الكورية

تصل 3 حاملات طائرات أميركية إلى شبه الجزيرة الكورية خلال الأسبوع القادم، فيما اعتبره مصدر في حكومة كوريا الجنوبية أمرا نادرا من الناحية العسكرية، موضحا أن ذلك يعتبر إشارة مباشرة للطريقة التي تتعامل بها الإدارة الأميركية مع كورياالشمالية.
في التفاصيل، من المتوقع أن تصل حاملة الطائرات الأميركية «كارل فينسون» التي تعمل بالطاقة النووية، إلى بحر الشرق من شبه الجزيرة الكورية في غضون يوم 25 أفريل الجاري، لكبح جماح أية استفزازات عسكرية لكوريا الشمالية، ما يثير التوقعات بأن الولايات المتحدة قد تتخذ ردا عسكريا في حال تخطت كوريا الشمالية «الخط الأحمر».
وستشارك «كارل فينسون» في تدريبات عسكرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في أعقاب وصولها إلى البحر الشرقي، وذلك في استعراض للقوة من أجل الضغوط العسكرية على كوريا الشمالية.
يذكر، أن «كارل فينسون» قادرة على حمل نحو 70 طائرة مقاتلة، فضلا عن أكثر من 5 آلاف من أفراد الطاقم.
في نفس التوقيت، ستتواجد في موقع قريب حاملة الطائرات الأميركية «رونالد ريغان» التي تجري الصيانة حاليا في مدينة يوكوسوكا اليابانية، وكذلك حاملة الطائرات الأميركية «نيمتز» التي تتجه إلى غرب المحيط الهادئ وستصل في مطلع الأسبوع القادم إلى مسرح العمليات الحربية في شبه الجزيرة الكورية في نفس الوقت.
من ناحية ثانية، أعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، أمس الأثنين، أنه من المقرر أن يجري مسؤولون كبار في شؤون الدفاع من كوريا الجنوبية وأمريكا واليابان، محادثات مباشرة بشأن كوريا الشمالية في طوكيو، الأربعاء القادم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020