الإبراهيمي يستبعد عقد مؤتمر السلام في جويلية

مسؤولون روس يلتقون بالمعارضة السورية في جنيف

فضيلة دفوس

قال الاخضر الابراهيمي المبعوث الدولي الخاص الى سوريا، أمس، أن مؤتمر السلام لانهاء الصراع في سوريا لن يعقد في جويلية كما كان يأمل ودعا الولايات المتحدة وروسيا للعمل على احتواء الصراع.
وقال قبل أن يستهل جولة من المحادثات التمهيدية مع مسؤولين أمريكيين وروس في جنيف "بصراحة أشك في أن يعقد المؤتمر في جويلية، المعارضة ستعقد اجتماعها التالي في 4-5 جويلية. ولذلك لا أعتقد أنهم سيكونون جاهزين."
واستطرد "آمل كثيرا أن تعمل حكومات المنطقة والقوى الكبرى خاصة الولايات المتحدة وروسيا على احتواء الموقف الذي يخرج عن نطاق السيطرة لا في سوريا وحدها بل في المنطقة."
و ققد اجتمع الأخضر الابراهيمي، أمس، مع ممثلي روسيا والولايات المتحدة كما التقى ممثلو روسيا مع عناصر من المعارضة السورية لبحث تنظيم مؤتمر جنيف بالتزامن مع تأكيد دمشق مشاركتها فيه بهدف تشكيل حكومة شراكة وطنية دون تسليم للسلطة.
ومن خلال اجتماع، أمس، بدأت ملامح تأجيل المؤتمر الدولي للسلام تتضح للجميع، خاصة وأن مصادر دبلوماسية غربية أشارت الى وجود جملة من الخلافات بين الجانبين وأطراف المجموعة الدولية حيال المؤتمر والمشاركين فيه والقضايا المطروحة على أجندته.
  هذا وتتشبت السلطات السورية بقرار المشاركة في مؤتمر "جنيف2 " لتشكيل حكومة شراكة وطنية دون تسليم السلطة رغم إصرار المعارضة على رحيل الرئيس السوري بشار الأسد وأتباعه كشرط أساسي لتصبح طرفا في الاجتماع.
وفي انتظار ما ستفضي إليه الجهود الدولية الرامية إلى حلحلة الأزمة السورية التي تشرف على عامها الثالث ومع إصرار طرفي النزاع على مواقفهما يبقى المواطن السوري يدفع الثمن الغالي من حياته واستقراره.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020
العدد18292

العدد18292

الثلاثاء 30 جوان 2020
العدد18291

العدد18291

الإثنين 29 جوان 2020
العدد18290

العدد18290

الأحد 28 جوان 2020