دراسة

السجائر ملوثة بمبيدات الحشرات

 


تشير نتائج دراسة حديثة إلى تعرض المدخنين لخطر مبيدات الحشرات، لأن التبغ الذي تحتوي عليه مواد التدخين، تصله تلك المركبات الكيميائية، ومنه إلى جسم المدخن، فيصبح عرضة للأمراض.
يستخدم المزارعون بجميع أنحاء العالم أنواع المبيدات الحشرية لمنع تلف المحاصيل ونمو الأعشاب الضارة، ولكن في الوقت ذاته لا تسلم المحاصيل من تلك الكيماويات، ولأن معظم المزروعات غذائية، فهي تدخل معها آثار المبيد إلى جسم الإنسان، وتسبب له مشكلات صحية. تحذر دراسة حالية من أن التبغ كأحد المزروعات التي يستخدمها الإنسان وتحديداً المدخنون، يشكل مصدر خطر لانتقال المبيد، حيث يصله المبيدات وتبقى آثارها به.
أجريت الدراسة بعد ظهور قلق صحي بشأن بعض أنواع المبيدات، خصوصاً المستخدمة للقضاء على الأعشاب الضارة والحشرات، ووجد أن المدخنين يتعرضون لها أثناء تدخين التبغ، مما يجعل أثرها بأجسادهم بدرجة تفوق أقرانهم من غير المدخنين، وهي نتائج تشير إلى خطر جديد ناتج عن التدخين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020
العدد18294

العدد18294

الجمعة 03 جويلية 2020
العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020