حصيلة لا تبعث على الارتياح ببجاية

13 غريقـا مـن بينهم ثلاثـة أطفال خلال موسم الاصطيـــــاف

أحصت مصالح الحماية المدنية لولاية بجاية 13 قتيلاً توفوا غرقا خلال موسم الاصطياف لهذه السنة بشواطئ الولاية من بينهم ثلاثة أطفال، وفقًا لتقرير أعدت هذه الهيئة الذي أشار إلى تمكن أعوان الحماية المدنية خلال هذه الفترة (يونيو ويوليو وأغسطس) من إنقاذ حوالي 3.464 شخص من موت محقق.
على الرغم من تحقيق استقرار نسبي مقارنة بصيف 2018 حيث تم احصاء غرق 14 شخصا و إنقاذ 3.588 من الغرق، إلا أن هذه المآسي لا تزال «مهمة» استنادا لذات المصدر الذي أرجع حدوثها إلى «عدم الامتثال للتعليمات التقليدية التي غالبًا ما لا تحترم». و تم تسجيل معظم هذه الحوادث المميتة أي 09 حالات على الشواطئ الممنوعة أو في وقت لم يتم فيه استيفاء شروط الاستحمام سيما ما تعلق منها باحترام ساعات عمل أعوان الحماية المدنية أو عدم احترام الرايات. وأوضح أن جميع الحالات المسجلة على الشواطئ المراقبة ترجع أسبابها إلى عدم احترام القواعد مضيفًا أنه في بعض الأحيان بسبب الظروف البحرية أو الساعات المتأخرة تمدد ساعات عمل أعوان الإنقاذ. و استدل في ذلك على وجه الخصوص بحالة شاب يبلغ من العمر ثلاثين عامًا ينحدر من ولاية باتنة الذي اختفى في حدود الساعة الخامسة و النصف مساءا في مكان يسمى «باكسترز» يقع بالقرب من شاطئ بوليمات ، 15 كم غرب بجاية ، والذي عثر عليه في حالة تحلل متقدمة بعد أسبوع واحد من البحث على
للاشارة تسجل ولاية بجاية 32 شاطئا مسموحا للسباحة مقابل 34 في سنة 2018 و استقطبت 7ر2 مليون مصطاف مقابل أكثر من 7ر4 مليون في 2018، أي بانخفاض يقدر بأكثر من 41 بالمائة، حسب نفس الحصيلة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020
العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020