200 هجوم متعلّق بكراهية الإسلام في ألمانيا خلال الربع الأول من 2017

 ذكرت مصادر صحفية ألمانية أنه تمّ الإبلاغ عن المئات  من حالات الهجوم على المسلمين في ألمانيا خلال الربع الأول من عام 2017.
وتعرض هؤلاء المسلمون إما للإساءة اللفظية او الأذى البدني أو تعرضت  ممتلكاتهم للضرر. وجرت هذه الأعمال كلها بسبب كونهم مسلمين وأصيب شخصان بجراح   في مدينتي بادن - فورتمبرغ وهسه.
وذكرت الشرطة الألمانية والمكتب الفيدرالي لحماية الدستور أن أغلب الحوادث  التي تنم عن كراهية الاسلام نفذها متطرفون يمينيون.  
ويقول المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا «هذا فقط هو قمة جبل الجليد».  فهناك المزيد من الدلائل التي تشير إلى أن الـ200 هجوم هى ضمن الكثير من  الحوادث الأخرى التي لم يتم الإبلاغ عنها.  
يذكر أن ألمانيا تعاني من تزايد التوترات الاجتماعية بعد قيام المستشارة  الألمانية أنجيلا ميركل بمنح حقّ اللجوء السياسي لمليون لاجيء مسلم في ألمانيا  عام 2015.  
غير أن الهجمات على المساجد انخفضت كما كانت عليه الحال قبل أزمة اللاجئين.  وحسب أرقام حكومية  فقد تم تسجيل 15 هجوما في الربع الأول من العام الجاري   منها تدنيس وإتلاف للمساجد  بالمقارنة بـ27 هجوما في الربع الرابع من 2016.  
كذلك تمّ تسجيل انخفاض في حالات الاحتجاج المناهضة للإسلام،  حيث تمّ تسجيل 32  حالة في الربع الأول من 2017  مقارنة بـ80 مسيرة احتجاجية خلال ذات الفترة من  العام الماضي.
وحثّ أولي جيلبكه المتحدث باسم الشؤون الداخلية لحزب اليسار الألماني   المجتمعات على العمل معا لوقف تحول الشباب إلى التطرّف متأثرين في ذلك بتجارب  متعلقة بكراهية الإسلام.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018