الوكالة الجهوية لصندوق التقاعد بتيارت أنموذج في الخدمات:

تسيير 73 ألف ملف باحترافية عالية

تيارت :ع.عمارة

يجمع المستفيدون بولاية تيارت على أن الوكالة الجهوية لصندوق التقاعد تعتبر من أحسن المرافق في مجال الاستقبال وتقديم الخدمات الفورية، تتوفّر على مستخدمين ذوي كفاءة وخبرة عالية تترجم أحاسيس هذه الفئة.

 بالمناسبة نظّم صندوق التقاعد بتيارت أبوابا مفتوحة للمستخدمين بالمدن الكبرى حيث يتواجد عدد معتبر من المتقاعدين. زرنا وكالة تيارت وسألنا مديرها السيد خالد قداري عن الهدف من هذا الحدث فأجاب انها من اجل التقرب من المتقاعدين والاستماع الى انشغالاتهم وتعزيز التواصل معهم واطلاعهم على حقوقهم وتعريفهم بالخدمات والامتيازات، ومن اهمها الخدمات الالكترونية الجديدة في اطار عصرنة الصندوق ولاسيما الإتصال المباشر بالرقم الاخضر رقم 3011، وخدمة الرسائل القصيرة وتطبيق الاندرويد، وحساب التقاعد، وكذا تطبيق تسيير العرائض، والمساعدات الاجتماعية، والحساب الشخصي للأجير، والذي يتمّ منة خلالها اعلام المتقاعد بكل جديد دون الاستفسار والتنقل الى الصندوق، ولا سيما بالنسبة للمرضى وكبار السن.
وأضاف السيد قداري ان التعريف بالبوابة الالكترونية الخاصة بالمتقاعدين تمكّنهم من الاطلاع على كل ما يخصّ ملفاتهم كتحيين التقاعد والمساعدات الاجتماعية والانشغالات والعرائض والتظلّمات، وعن سؤال حول تجديد الوثائق الإدارية التي تطلب في بداية كل سنة وتثقل كاهن المتقاعد، أجاب ضيفنا أن التحيين بالنسبة للوثائق والتي هي شهادة الحياة وشهادة تثبت عدم حصول المرأة الماكثة بالبيت على شغل وسجل تجاري وشهادة عدم الزواج بالنسبة للأرملة، جميع هذه الوثائق تؤمن المتقاعد وتجنبه استرجاع الأموال التي يتقاضاها بغير وجه حق.
 وعن عدد المتقاعدين بولاية تيارت افادنا السيد خالد بأنه ناهز 73 ألف متقاعد ويشرف على خدمتهم 72 عوانا وموظفا ومساعدة اجتماعية، واعوان آخرون ولا يتوقف الموظفون خلال فترة منتصف النهار للراحة، بل طيلة أوقات العمل متواصلة لكون بعض المتقاعدين يزورون الصندوق من بلديات تبعد بـ150 كلم  ومنهم المرضى والعاجزون، ومنهم من يتصل عبر الهاتف للاستفسار. فهناك اعوان مكلفون بذلك، وهناك مساعدة اجتماعية تسهر على الاشراف على مساعدتهم وتزورهم بمقار سكناهم، للاستماع الى انشغالاتهم وتحيين بطاقاتهم للشفاء وجلب الأدوية وتنظيم مواعيد عند الاطباء لهم ومرافقتهم.
 اما مصلحة الاستقبال والتوجيه عند مدخل الصندوق فقد كلّف بها موظفون ذوو مؤهلات وخبرة ومتخصّصون في حسن الاستقبال والتوجيه، والدليل عند استقبالنا لدى البوابة الرئيسية تمّ توجيهنا الى مصلحة من المصالح لكوننا تقدمنا كمتقاعدين للاطلاع عن كثب على مدى مصداقية ما أثير عن ان الصندوق يتميز بالاستقبال الممتاز، وكان ذلك حيث جلنا ببعض المصالح قبل الوصول الى مكتب المدير والافصاح عن هويتنا والذي اجاب على تساؤلات المتقاعدين التي تطرح يوميا والتي قال عنها السيد خالد قداري ان الانشغالات اليومية تتمحور حول الزيادات في التقاعد، والمطالبة بإنشاء نادٍ خاص بالمتقاعدين والعلاوات. وعن بعد مقرات السكن بين المتقاعد ومقر الصندوق، اضاف محدثنا أنه توجد ملحقات بكل من دوائر السوقر وفرندة وقصر الشلالة ومهدية والرحوية. واضاف مدير صندوق بتيارت ان المتقاعدين يصرّون على صبّ معاشاتهم بالحساب البريدي، بينما هناك العديد من الحسابات الأخرى كالبنكية والخزينة العمومية وصندوق التوفير والاحتياط، فمن بين 73 ألفا يوجد 6 آلاف متقاعد فقط ممن تصبّ معاشاتهم عبر البنك، مما يخلق اكتظاظا وتدافعا عند صبّ المعاشات، بينما لا يجد الذين ينتمون الى البنوك مشكلا في جلب مستحقاتهم. وفي الأخير وـ إنصافا للحق نقول ـ ان صندوق التقاعد بتيارت يعد أنموذجا للاستقبال والتوجيه والصبر على انشغالات المتقاعدين .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18119

العدد18119

الأحد 08 ديسمبر 2019
العدد18118

العدد18118

السبت 07 ديسمبر 2019
العدد18117

العدد18117

الجمعة 06 ديسمبر 2019
العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019