انطلاق «قافلة التقاعد» نحو بلديات غليزان

عصرنة الخدمات وتحسين ظروف الإستقبال والتكفل محل ارتياح

غليزان: و.ي. أعرايبي

مكّن تواجد 53 ألف من الملفات المسيرة من طرف الوكالة المحلية للصندوق الوطني للتقاعد لولاية غليزان من إعطاء إشارة انطلاق قافلة التقاعد التي تجوب بلديات الولاية، قصد التحسيس والتعريف بنشاطات الوكالة والخدمات التي تقدمها لفائدة المتقاعدين وأهم إجراءات العصرنة التي وضعت لخدمتهم تطبيقا لتعليمات الوزارة وتوجيهات المديرية العامة بالموازاة مع اليوم الإعلامي الذي نظمته الوكالة.
المبادرة التي لقيت ارتياح المتقاعدين بالولاية جاءت لتكشف عن مستوى الخدمات والإجراءات العملية المقدمة لفائدة المنتسبين للوكالة التي لم تدخّر جهدا في سبيل تقديم الخدمة العمومية على أكمل وجه ـ يقول أحد المتقاعدين ـ ممن لمسوا هذا التطوّر في مستوى الخدمات المقدمة التي اكتست طابع العصرنة تطبيقا لتعليمات الوزارة المعنية وتوجيهات المديرية العامة يشير صفوان بن حالة مدير الوكالة المحلية للصندوق الوطني للتقاعد بغليزان الذي اعتبر انطلاق قافلة التقاعدة نحو بلديات الولاية بالخطوة الهامة لفائدة هذه الشريحة التي سخرت لها الوزارة كل الإمكانيات والهياكل والوسائل لخدمتها في أحسن الظروف، مع رفع مشقة التنقل للوكالة ومراكزها ـ يقول ذات المسؤول ـ الذي اعتبر الأبواب المفتوحة وعمليات التحسيس التي ما فتئت تقوم بها مصالح الوكالة هي خطوة في الإتجاه الصحيح للتكفّل بالإنشغالات التي قد يلاقيها المتقاعد وذوو الحقوق من بلدية إلى أخرى بالولاية، خاصة في ظلّ عصرنة مصالح الوكالة وتحيين الوثائق الخاصة بالمتقاعد واستعمال التطبيقات والمواقع.
تأتي هذه العمليات في ظلّ الحصيلة السنوية الإيجابية لنشاط الصندوق بغليزان والذي يسيّر 53 ألف ملف بين مباشر وذوي الحقوق ضمن إجراءات داخلية عملت على رقمنة كل الملفات وتكوين العمال وتحسين ظروف الإصغاء انطلاقات من الوكالة المحلية بعاصمة الولاية ومراكز الإعلام والتوجيه المتواجدة بكل من زمورة وسيدي أحمد بن علي وعمي موسى ، يشير صفوان بن حالة مدير الوكالة، التي اعتبر ما تقوم به مصالحه عمليات التحسيس وتنظيم الأبواب المفتوحة وتقديم الحصيلة السنوية للنشاط، إنما هو تقديم الخدمات وإعلام المواطن والمتقاعد وذوي الحقوق على وجه الخصوص بالخدمات التي وضعت تحت تصرفهم والتسهيلات المقدمة التي أقرتها الوزارة والمديرية العامة.
 فاللجوء إلى التطبيقات التي يستفيد منها المتقاعدون وذوو الحقوق كتطبيق (تقاعد دي زاد) والذي يتمّ تحمله مجانا في مواقع (بلاي ستور) مع معلومات حول التقاعد وحسابه، بالإضافة إلى مواقع تواجد مراكز الإستقبال والتوجيه هي عمليات تدخل ضمن نطاق عصرنة الصندوق وتحيين الخدمات يشير محدثنا. وبخصوص هذه العمليات أشار المنتسبون للصندوق أن عملية دفع المستحقات تتمّ في وقتها المدد في 26 من كل شهر دون تأخير وهذا دافع معنوي لتوطيد العلاقة بين الصندوق ومنتسبيه، يقول هؤلاء المتقاعدون وذوو الحقوق.
من جهة أخرى، كشف اليوم الإعلامي عن تقديم حصلية خلية الإصغاء التي ـ حسب ذات المصدر ـ قد استقبلت 856 انشغالا وتم معالجتها وتسوية وضعيتها دون تأخر طبقا للتعليمات والتوجيهات الخاصة بالمركزية. كما حرصت المديرية على التعريف بمهمة المكلفة الإجتماعية على رمزية خدمة المساعدة الإجتماعية الموجود بالتطبيق العصري الذي التزمت الوكالة العمل به. شأنه شأن الخط المجاني الأخضر 30 / 11 المخصص للإستقبالات ـ يشير محدثنا ـ الذي طمأن منتسبي الصندوق بالخدمات الملائمة والتي توفر لهم الراحة والإطمئنان، حسب قول ذات المدير.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18152

العدد18152

الجمعة 17 جانفي 2020
العدد18151

العدد18151

الأربعاء 15 جانفي 2020
العدد18150

العدد18150

الثلاثاء 14 جانفي 2020
العدد18149

العدد18149

الإثنين 13 جانفي 2020