نشاط تضامني استثنائي بولاية تبسة:

تـوزيع كميـات هائلـة مـن المواد الغذائية بمناطق الظل

تبسة: خالد. ع

شهدت، بلديّة الشّريعة بتبسة، عمليّة تضامنيّة واسعة وزعت خلالها 1120 قفّة للأسر المعوزّة القاطنة مناطق الظلّ بعد أن انطلقت قوافل لفائدة 10 بلديّات، توبعت بعمليّة لفائدة  نحو10 الاف كمّامة، و300 لباس واقي ، أعوان الأمن، والمصالح الاستشفائيّة .
 تمّت بإشراف الوالي وبمساهمة عدد من الجمعيّات النّشطة، و الفعاليات منها» جمعيّة جسور، جمعيّة «أنت الخير»، «الهلال الأحمر الجزائري» ، حيث كانت أولى القوافل محمّلة ب 800 قفّة من المواد الغذائيّة الأساسيّة، بادرت إلى تسييرها جمعيّة « فاعل خير»، اتّجهت نحو عشر بلديّات « العقلة، المزرعة، بجّن، العقلة المالحة، قريقر، فركان، نقرين، منطقة رأس العيون بالكويف، بئر الذّهب، تبسّة «، متبوعة بقافلة ثانية، محملة ب 200 قفّة لفائدة ساكنة مناطق الظلّ ببلديّة الشّريعة، ساهمت بها جمعيّة « آنت الخير- مكتب الشّريعة - «، بمشاركة اللّجنة الولائيّة لتسيير العمليّات التضامنيّة لولاية تبسّة، استهدفت ساكنة مناطق الظلّ ببلديتيّ» الشّريعة وثليجان»، وثالث قافلة ، مسيّرة ب  120طرد من المواد الغذائيّة، مسّت العائلات المعوزّة بإقليم بلديّة الشّريعة، بمبادرة من اللّجنة الولائيّة للهلال الأحمر الجزائري .
وبفضاء المؤسّسة الاستشفائية « محمّد الشّبوكي» ببلديّة الشّريعة، اشرف الوالي ومرافقيه ،على عمليّة توزيع عشرة 10 الاف كمّامة صحيّة، بمساهمة قطاعات « الشّباب والرّياضة ، التّكوين والتّعليم المهنيين، السّياحة «، وبمشاركة « جمعيّة أنت الخير، جمعيّة جسور مدينة الشّريعة، والعديد من مركز التّكوين المهني، و دار الشّباب هنشير عجلة الشّريعة «، استهدفت بالخصوص المؤسّسة الاستشفائيّة « محمّد الشّبوكي»، أعوان الأمن، ومواطنو بلديّة الّشريعة، بالإضافة إلى توزيع 300 لباس واقي، مساهمة من جمعيتيّ « جسور و آنت الخير «، وأثناء إشرافه على المدّ التّضامني الذي تعيشه دائرة الشّريعة، ثمّن  والي الولاية جهود المساهمين والخيّرين من أبناء المنطقة، وبارك جهود القائمين على هكذا مبادرات خيريّة، واكد على الحرص على استمراريتها، وشدّد على ضرورة أن تصل هذه المساعدات إلى مستحقّيها الحقيقيّين بكلّ عدل وإنصاف، من خلال ضبط قوائم المحتاجين بدقّة، بالتّنسيق مع المصالح ذات العلاقة، قبل أن يشرف على إسداء واجب التّكريم للجمعيّات والأشخاص المساهمة في مختلف العمليّات التضامنيّة بدائرة الشّريعة، وأفاد مولاتي أنّها متواصلة على مدار الشّهر.
وخلال زيارته إلى للمؤسّسة الاستشفائية بالشّريعة، وإشرافه على وضع حيّز الخدمة لممرّ التّعقيم الذّكي، الذي تبرعت به « الأكاديمية الرياضيّة ببلديّة الشّريعة «، لفائدة المؤسسة الاستشفائيّة « محمّد الشبوكي «، ثمّن الوالي مجهودات الحركة الجمعويّة ، واشاد بالدور الفعّال الذي تقوم به مساهمة منها في الوقاية من الوباء، وشدد على ضرورة الالتزام بإجراءات الحجر الصحّي و احترام شروط الوقاية، و تجنّب التجمعات، ووجوب تطبيق التّباعد واحترام مسافة الأمان الاجتماعي، ونوه المسؤول الأول التنفيذي، بجهود الأطقم الطبيّة و شبه الطبيّة العاملة على توفير الخدمة الطبيّة المطلوبة والرّعاية الصحيّة اللاّزمة للمواطن.
انطلقت قافلة تضامنيّة أخرى، لفائدة ساكنة إقليم بلديّة « بئر الذّهب «، محملة بنحو» 220 طردا من المواد الغذائيّة الأساسيّة، وزّعت تباعا على الأسر المعوزّة المنتشرة عبر 15 تجمّعا ريفيّا ومشتة، اشتركت في تحضيرها « خليّة الأزمة لبلديّة بئر الذهب، جمعيّة التّضامن للصوالحيّة، جمعيّة نعمان بن بشير السهايليّة، مجمّع خمّام لصنع الآجر، وبعض المحسنين من أبناء المنطقة «، بهدف تغطية احتياجات العائلات المعوزّة خلال الشّهر الفضيل، وفي هذه الظّروف الاستثنائيّة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18367

العدد18367

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020