سكنات عدل بحي الروشي بسيدي بلعباس

إمتلاء الأقبية بالمياه المستعملة وتوقف المصاعد

سيدي بلعباس: غ. شعدو

ناشد قاطنو  سكنات  عدل الواقعة بحي  الروشي شمال مدينة سيدي بلعباس السلطات المحلية من أجل التدخل وإلزام الوكالة باجراء عمليات الصيانة والترميم للعمارات التي تدهورت بشكل ملفت على الرغم من مرور 12 شهرا فقط على تشييدها.
كما رفع قاطنوا حي عدل بحي الصخرة جملة من المطالب  التي تبحث عن حلول منذ سنوات يتصدرها مشكل المصاعد الكهربائية المعطلة منذ أكثر من سنة، ماتسبب في أزمات ومشاكل يومية للسكان خاصة فئة كبار السن ممن اضطروا للبقاء في منازلهم بعد أن تعذر عليهم استعمال السلالم  سيما أولئك القاطنين في الطوابق السابعة، الثامنة والتاسعة ،حيث لمتلق نداءاتهم الموجهة للوكالة اي صدى على حد تعبيرهم هذا وطرح السكان ايضا مشكل آخر يتعلق بامتلاء أقبية العمارات بالمياه القذرة المتسرية من قنوات الصرف الصحي وماينجر عن المشكل من تكاثر للجرذان  والحشرات الضارة وكذا الروائح الكريهة وهو ما أصبح يهدد صحة وسلامة السكان  ويشكل تدهورحقيقي  للوسط البيئي بكامل الحي، وأضاف السكان ان السبب وراء هذه المشاكل يكمن في غياب الصيانة الدورية على الرغم من تسديد السكان لمصاريف اضافية نظير خدمات غيرمتواجدة أصلا.
ومن جهتهم تساءل شباب المجمع السكني عن عدم استغلال المحلات التجارية المتواجدة أسفل العماراتوالتي لاتزال مقفلة منذ سنوات رغم مناشتدهم المتواصلة للوكالة من أجل توزيعها على الشباب واخراجهم من عالم البطالة من جهة وتقريب  الخدمات التجارية للسكان من جهةأخرى سيماوأن الحي يقع بمخرج الشمال للمدينة، مادفع بالسكان الى التأكيد على المطالبة بحقوقهم وارغاما لوكالة عل ىالتزام العقود المبرمة مع المكتتبين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020