بـين مــن يحـرص علـى النّوعيــة دون السّعر ومــن يلتـزم بمقدار «الجــيب»

أسواق السّمــك تنتعــش في رمضـان لكـــن لمـــن استطــاع إليهــا سبيــلا

لم يمنع غلاء أسعاره، المواطنين من الإقبال على أسواق السمك، التي تتحول بعد ظهيرة كل يوم من شهر رمضان، كما هو الحال على مستوى مسمكة الجزائر العاصمة، إلى قبلة لزبائن أغلبهم لا يسأل عن السعر بقدر ما يحرص على النوعية، فيما يكتفي غيرهم من أصحاب الدخل المتواضع أو المحدود باقتناء كمية على قدر ما هو متوفر في «الجيب»، ولو مرة في الأسبوع لتعزيز حريرات أفراد أسرهم. وتعكس صفحة «المواطن والسوق»، في هذا العدد، صورة واقع الأمر ببعض الأسواق في ولايات الشمال وأخرى بالجنوب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020