عقب ارتفاع إصابات كورونا

أسعار النفط تتراجع نسبيا

تراجعت أسعار النفط أمس وسط تزايد المخاوف بشأن الطلب في ظل ارتفاع أعداد إصابات فيروس كورونا، ووسط ترقب المستثمرين لبيانات المخزونات الأمريكية بحثا عن مؤشر لتعافي الطلب.

تراجع خام برنت القياسي بـ0.3% إلى 42.72 دولار للبرميل ، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بـ 0.4% بالمائة إلى 40.44دولار للبرميل، بحسب «الألمانية».
وتجاوز عدد وفيات فيروس كورونا حول العالم عتبة المليون وفاة الليلة الماضية، وهوما وصفه أمين عام الأمم المتحدة أنطونيوجوتيريش بأنه «رقم يذهل العقل».
توقع رؤساء كبرى شركات التجارة العالمية أمس الثلاثاء، تعافيا ضعيفا للطلب على النفط مع استقرار الأسعار في الأشهر المقبلة، بل وربما السنوات القادمة بسبب جائحة فيروس كورونا وقالوا إنه لن يتم بلوغ ذروة الطلب حتى العقد المقبل.
كما قال الرؤساء التنفيذيون لشركات التجارة فيتول وجانفور وميركوريا في قمة فايننشال تايمز السنوية العالمية للسلع الأولية إنهم سيعززون الاستثمار في الطاقة المتجددة. وبحسب (رويترز) قال راسل هاردي الذي يدير فيتول أكبر شركة تجارة في العالم إن توقعاته لأسعار النفط متواضعة إذ يتوقع أن يظل الاستهلاك مستقرا إلى حد كبير حتى الصيف المقبل. أما ماركو دوناند رئيس ميركوريا والذي شارك في تأسيسها فكان أكثر تشاؤما وصرح أنه لا يتوقع عودة الاستهلاك لمستويات ما قبل الجائحة إلا بعد عدة سنوات.
وتوقع استقرار الأسعار إلى حد كبير عند 45 دولارا للبرميل خلال الأشهر الستة المقبلة.
وتوقع توربيورن تورنكفيست الذي شارك في تأسيس جانفور أن تتراوح الأسعار بين منتصف الأربعينات ونهايتها حتى منتصف 2021. وأضافوا أنه من السابق لأوانه توقع ذروة الطلب وأن من المرجح ألا يحدث ذلك قبل العقد المقبل حين يرتفع إنتاج الطاقة المتجددة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020
العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020