مركب سكيكدة لتكرير البترول

زيادة إنتاج البنزين بدون رصاص إلى 2 مليون طن

سكيكدة: خالد ــ ع

سيشرع خلال نهاية السنة الجارية حسب مدير مركب تكرير البترول بسكيكدة السيد برواق، في إنتاج البنزين دون رصاص مباشرة بعد دخول المصفاة الثانية في الانتاج الذي يرتفع سنويا إلى سقف مليونان من البنزين الخالي من الرصاص بالنسبة للمصفاتين من إنتاج كلي يصل إلى 5 ، 16 مليون طن بزيادة تقدّر بـ 10 في المائة، وبلغت تكلفة المشروع أكثرمن مليوني دولار.
وقد أشرفت رئيسة قسم تكرير البترول بالمديرية العامة لمجمع سوناطراك السيدة بلموفق يوم الأربعاء الماضي، على عملية تحويل وتركيب هيكل ضخم بمركب تكرير البترول الكائن بالمنطقة الصناعية الكبري بسكيكدة، ويزن هذا الهيكل الذي يعدّ السابع والأخير 1311 طنا بارتفاع 35 مترا. وحسب ما صرحت به هذه المسؤولة خلال ندوة صحفية أنّ العملية هذه تدخل في إطار مشروع إعادة تجديد وتأهيل المركب الذي تشرف عليه شركة سامسونغ الكورية، وهو المشروع الذي من المقرر أن يتم استلامه في شهر مارس القادم، والذي سيمكن من رفع طاقة إنتاج مصفاة البترول إلى 5 ، 16 مليون طن عوض 5 ، 15 مليون طن حاليا.
كما أوضح مدير المركب أنّ المشروع انطلقت الأشغال به في جويلية 2009، وحددت آجال الانجاز بـ 40 شهرا، وقد روعي في هذا المشروع جانب المحافظة على البيئة حيث من المنتظر أن يختفي المظاهر الملونة على مستوى المركب والمناطق المحيطة به، بالاضافة إلى تعزيز الجانب الأمني، في حين وصلت تكلفة مشروع تجديده بأزيد من ملياري دولار.
ويذكر أنّ المركب شهد أواخر شهر ديسمبر من السنة الماضية حريقا مهولا اندلع بالوحدة رقم 100 ممّا أدّى إلى حدوث خسائر معتبرة في المعدات والتجهيزات هو الحادث الذي أعنيته زيارة من طرف المدير العام لمجمع سوناطراك عبد الحميد زرقين إلى المركب للوقوف على مخلفات الحريق، قبل أن يتم إيفاد لجنة تحقيق في أسباب الحادث الذي كاد أن يتسبب في كارثة كبرى.
وبهذا الخصوص أوضحت ذات المسؤول أن الحادث لم يكن بالخطورة التي تحدث عنها الشارع، ولم يكن له أية تأثيرات سلبية علي عملية الانتاج، مشيرا في هذا الخصوص أنّ أسباب الحريق تعود إلى تمزق أنبوب على مستوى الفرن بسبب ارتفاع درجة الحرارة، وقد تم السيطرة على الحريق من طرف وحدة التدخل الاحتياطي في ظرف 30 دقيقة دون تسجيل أية خسائر بشرية، مشيرا بأنّ العطب التقني الذي وقع بداية الأسبوع على مستوى وحدات المركب يعتبر توقف تقني مبرمج من أجل الصيانة، كما أكّد بأنّ مصالحه بالتنسيق مع الاطارات المسؤولة بالمديرية العامة بالعاصمة قامت باتخاذ جملة من الاجراءات والتدابير لضمان تزويد السوق المحلية بالبنزين، وذلك عن طريق استيراد الكمية الكافية لتغطية العجز.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018