سكيكدة

الاستثمار في الفلين إضافة رغم توّقع انخفاض الانتاج

سكيكدة: خالد العيفة

تمتاز ولاية سكيكدة بثروات غابية هامة خاصة الفلين، الصنوبر البري والصنوبر الحلبي، والنباتات الغابية، التي تستخدم في صناعة الزيوت والتجميل والأدوية التقليدية والعصرية، إلاّ أنّ الاستثمار في هذا الميدان من خلال الوحدات الإنتاجية الخفيفة والمتوسطة جد ضعيف، وقد تعرّضت إلى الزوال خلال السنوات الأخيرة، تلك الوحدات الإنتاجية والمؤسسات الاقتصادية التي كانت تستغل ثروة الفلين في الجهة الغربية للولاية، وأبرزها مصنع الفلين بتلزة المهدد بالغلق.
يتوقع تسجيل انخفاض محسوس في إنتاج الفلين في السنوات الثلاث المقبلة بالولاية، بحسب محافظة الغابات ، وذلك بسبب الحرائق التي تعرضت لها هذه الثروة الغابية، الصيف الماضي، والتي ألحقت خسائر كبيرة بالغابات فمن أصل 7428 هكتارا التهمتها النيران فإن 2797 هكتارا منها عبارة عن أشجار البلوط المنتجة للفلين.
من الواضح ان هذه الحرائق  تؤثر على إنتاج الفلين على مدار حوالي 3 سنوات المقبلة بالنظر إلى  المساحة التي أتلفت ستكون مستثناة من عملية جني المحصول ، وبحسب مصالح محافظة الغابات، بلغت الخسائر التي سببها 187 حريقا أكثر من 40 مليون دج وذلك بناء على التقييم الذي أنجزته خلية المتابعة التي تم تنصيبها لهذا الغرض قصد تعويض 495 متضرر الصيف الماضي.
وإذا كانت الجهة الغربية من الولاية تعرف وفرة في أشجار الفلين، إلاّ أنّ هذه المساحة بدأت تتضاءل من سنة إلى أخرى بسبب عدة عوائق تقف حجر عثرة أمام استغلال هذه الثروة، ومن أهم هذه المشاكل، تعرض شجرة الفلين إلى جملة من الأمراض التي تهاجم أشجار البلوط وكذلك قارضة الصنوبر، بالإضافة إلى بعض الأمراض الطفيلية النباتية التي تلحق أضرارا بغابة البلوط، وعمليات السرقة والنهب التي تستهدف منتوج الفلين لما له من قيمة تجارية، كما أنّ الاستصلاح الفوضوي من المشاكل الخطيرة التي يواجهها الفلين في ولاية سكيكدة، خصوصا بأقصى الجهة الغربية، حيث تقوم بعض العائلات بعملية الإتلاف بحجة الاستصلاح الزراعي، التي تكون نتائجها وخيمة على الغابة واستقرار تربتها.
بالرغم من كل ذلك، تبقى آلاف الهكتارات من هذه المادة مهملة بشكل يكاد يكون كليا، منها التي أتلفت بالكامل سواء بفعل الحرائق  أو بفعل القطع العشوائي الذي يطالها من قبل بعض سكان الأرياف الذين يستعينون بجذوع وأغصان هذه الأشجار من أجل التدفئة خاصة في فصل الشتاء، وتقدر مساحة غابات ولاية سكيكدة بـ 198420 هكتار أي بنسبة 48٪ من المساحة الاجمالية، وبلغ منتوج الفلين أزيد من 11 ألف قنطار، من حيث أشجار الفلين خلال السنة الماضية، أما مادة الخشب فقدرت المساحة المستغلة بـ49251 متر مكعب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018