الفنان مالك شلوق

حاجة ماسة إلى قانون يحمينا من التهميش

مفيدة طريفي

تقربت جريدة «الشعب» بمناسبة اليوم الوطني للفنان من «مالك شلوق» المطرب المتميز، صاحب جائزة أحسن عازف وصوت على آلة العود العربي بمهرجان المالوف، الذي أكد أن الفنان الجزائري اليوم لا يحتاج لمناسبات رسمية لتكريمه وإنما يحتاج لقانون يحمي حقوقه ويقيه من التهميش مدام يؤدي واجبه الفني في نشر ونقل التراث الثقافي الجزائري الى العالم.
أشار مالك شلوق قائلا: «نعيش اليوم مثال واضح عن الوضعية المزرية التي اضطر الفنان أن يحمل أثقالها أين وجد الفنان نفسه دون دخل مالي مع إعلان بروتوكول الحجر الصحي وخطر انتشار فيروس كورونا المستجد، أين أغلقت على الفنان كل منافذ العمل على رأسها الحفلات الرسمية أوحتى التنقل لإحياء الحفلات العائلية التي غالبا ما تكون مصدر رزق للعديد من الفنانين.
كما أضاف شلوش في ذات السياق : «أن لفنان يعتبر شمعة تحرق نفسها لتضئ العتمة، مشيرا «أن اليوم الوطني هواعتراف بمكانة الفن والفنانين بحقوقهم البسيطة أولا كمواطنين وكنخبة ثانيا من خلال التحفيزات والشهادات والتكريمات، الأمر الذي يدفع بهم للإبداع أكثر.»
وكشف شلوق أنه « من بين الفنانين الذين لا تتم دعوتهم وللتكريم في عيدهم الوطني رغم أنه من أبرز وجوه الفن الأندلسي بعاصمة الشرق الجزائري، متسائلا عن سبب هذا الإجحاف في حقه كفنان قدم للفن الأندلسي الكثير»، مؤكدا على أنه « دائم التعلم والتعب في تحسين أدائه وترقية مستواه لأن الفن مسؤولية تركها له مشايخ الفن بقسنطينة.»
وتأسف متحدثنا على الوضعية الحالية التي لا ترقى للمستوى، مشيرا أن الكثير من الفنانين يغيبهم الموت بعد معاناة طويلة مع المرض أويعيشون ظروف مزرية في غياب أدنى شروط العيش الكريم وعلى رأسها السكن المحترم، فما بالكم يضيف قائلا «ونحن في زمن فيروس «كورونا» والفنان لم يعمل لمدة 3 شهور وحتى البرامج الافتراضية التي أقيمت تحت تسمية «معارج الأرواح» لم توزع بالعدل على كافة الفنانين. فضاعت، يضيف، هاته الفرصة التي قد تساعد الفنان في ربح بعض من المال في ظل أزمة الحجر المنزلي....



 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18415

العدد18415

الأربعاء 25 نوفمبر 2020
العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020