الشاعر عيسى نكاف:

الحوار مع المثقّف الجزائري والاهتمام بالمبدعين الشّباب

هدى بوعطيح

دعا الشاعر عيسى نكاف وزيرة الثقافة نادية لعبيدي، لفتح باب الحوار مع المثقفين الجزائريين والاهتمام بالمبدعين الشباب، والذين يعتبرون ـ حسبه ـ اللّبنة الأولى للنهوض بقطاع الثقافة وإعادة الاعتبار للفن الجزائري، وبخاصة المتواجدين بالمدن الداخلية.

أكّد عيسى نكاف في تصريح لـ “الشعب”، أنّ من أولويات وزيرة الثقافة هو الاهتمام بشريحة الشباب من المبدعين الذين تزخر بهم الجزائر، لا سيما في المدن الداخلية، مطالبا بضرورة ردّ الاعتبار للمثقف وكذا الفنان الجزائري، عن طريق فتح باب الحوار مع وزارة الثقافة للاستماع لانشغالاتهم وطموحاتهم، خدمة لهم وللثقافة على وجه الخصوص.
كما دعا عيسى نكاف من وزيرة الثقافة لمّ شتات المثقفين وكل من يُسهم في وضع خريطة جديدة للثقافة، فضلا عن إعادة النظر في مختلف الجمعيات والمؤسسات الثقافية المتواجدة عبر مختلف ربوع الوطن، والتي لا تؤدّي ـ حسبه ـ مهامها الموكلة إليها كما ينبغي.
ويرى عيسى نكاف أنّ من بين المهام التي تنتظر الوزيرة الجديدة، هو تحسين صورة الجزائر خارج الوطن، لا سيما وأنّه في انتظارها تظاهرة ثقافية كبرى، ألا وهي “قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015”، ناهيك عن مشاريع أخرى هي بحاجة لتجسيدها على أرض الواقع.
وعمّا ينتظره عيسى نكاف كشاعر من وزيرة الثقافة نادية لعبيدي، قال إنّ الشعر مهمّش وغير معترف به، لا سيما على مستوى مديرية الثقافة لولاية الشلف، داعيا إلى ضرورة الاهتمام بعالم القافية والكلمة المعبّرة، وتدخل الوزارة لتشجيع المبادرات الثقافية، لا سيما التي تقام في المدن الداخلية، وقال “بأنّ توفر الإرادة تشجّع على النهوض بالفعل الثقافي”.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020