الشهيد قايد علي:

إلتحق بصفوف جيش التحرير الوطني وعمره لا يتجاوز العشرين سنة

الشهيد أحمد قايد علي المعروف باسم محمد من مواليد 10 سبتمبر1935، ينحدر من أسرة فقيرة زاول دراسته الابتدائية بمدرسة الحياة للبنين والبنات على يد الشيخ بلملكي عبد الحفيظ رحمة الله عليه، كما أنه تعلم اللغة الفرنسية بإحدى مدارس المستعمر وتنقل بين مدينة قسنطينة وعنابة، بغرض استكمال الدراسة لكن الحظ لم يحالفه في ذلك، فعاد إلى عين ياقوت وعمره لا يتجاوز 17 سنة، ونظرا لحماسته ورغبته في العمل، فقد عينه المستعمر - ليكا - مشرفا على إحدى ورشاته ومع مرور الأيام بدأت تتضح ملامح النضال لدى الشهيد.
فكانت مظاهر التعذيب والتنكيل التي يرتكبها المستعمر، لا تفارق مخيلته فقرر مع بعض رفقائه تنفيذ عملية تستهدف مجموعة من الجنود الفرنسيين، لكن أبوه منعه من ذلك خوفا من تعرض جميع أفراد أسرته للاعتقال والإبادة، إلتحق بصفوف جيش التحرير الوطني سنة 1955، وعمره لا يتجاوز العشرين سنة رفقة خمسة من رفقائه المجندين اجباريا في الخدمة العسكرية بكامل أسلحتهم، وانظم إلى فرقة الكوموندوس وشاءت الأقدار أن يسقط في ميدان الشرف عام 1957 بجبل مستاوة، وبعد مشاركته في عملية تستهدف المستعمر حاصرتهم قوات المحتل ودامت المعركة يوما كاملا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18321

العدد18321

الثلاثاء 04 أوث 2020
العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020
العدد18319

العدد18319

الأحد 02 أوث 2020
العدد18318

العدد18318

السبت 01 أوث 2020