ممثل علامة«استيدارم » في الجزائر :

منتجاتنا تطرح حلولا فعّالة وتساعد على تنشيط «كولاجين» البشرة

صونيا طبة

أكد ممثل علامة استيدارم في الجزائر «بيار الكسندر ستارك» أن منتجات استيدارم في الجزائر تعرف إقبالا هاما من قبل النساء، كونها موجّهة للعناية بالبشرة وتغذيتها وتخليصها من السموم،مشيرا إلى أن أطباء الجلد في الجزائر ينصحون المرضى باستعمالها كعلاج فعّال للبشرة.

وأضاف ستارك في تصريح للصحافة، أن «استيدارم «متواجدة في الجزائر منذ 2014 وتوفر منتجات ذات نوعية جيدة تساهم في علاج البشرة وتغذيتها، وهي منتوجات يتمّ وصفها من قبل الأطباء الجلدية ويستعملها خبراء التجميل،موضحا أن أغلبية الطلبات في الجزائر تخصّ منتجات «استيدارم» لتفتيح البشرة، خاصة من قبل معاهد التجميل التي تستخدمها لتحضير العروس لحفل الزفاف.
وعن نقاط بيع منتجات استيدارم في الجزائر أجاب أن الشركة تتعامل مع الصيادلة وبعض معاهد التجميل في الجزائر وأخصائيو الجلد، مرجعا الأسعار المرتفعة نوعا ما لمنتجات «استيدارم» إلى فعاليتها ونوعيتها الجيدة التي لا تقارن بمنتجات أخرى والنتائج الفعّالة التي تقدّمها لجميع مستعمليها، ما يجعل «استيدارم» متميزة عن العلامات الأخرى وليس لديها منافسين خاصة وإنها لا تعتمد على الإشهار وإنما على البحث، لأن منتجاتها احترافية.
وتتلقى «استيدارم» طلبات كثيرة على جميع منتجاتها كونها تطرح حلولا فعّالة لمشكلة التجاعيد وجفاف البشرة التي تعاني منها النساء في مختلف أعمارهن من بينها التشكيلة الجديدة أكسيلاج التي تساهم في محاربة الشيخوخة وعلامات التقدم بالسن، حيث توفّر فعالية ثلاثية من حيث الكثافة والتغذية والاشراقة، كما تساعد على تنشيط كولاجين البشرة وتغذيتها والحفاظ على مستوى رطوبتها في طبقات البشرة العميقة.
وحسب محدثنا، فإنه في بعض الأحيان تتأخّر منتجات استيدارم في الدخول إلى السوق الجزائرية لمدة تصل إلى 6 أشهر بسبب الإجراءات الإدارية التي تقوم بها وزارة التجارة من اجل الحصول على الموافقة، خاصة وأن القوانين في الجزائر تتغير حيث يتطلّب ذلك التأقلم مع الأوضاع السائدة.

تشكيلة «أكسيلاج» تثبت فعاليتها في مقاومة الملوثات البيئية

أثبتت تشكيلة «أكسيلاج» المتوفرة في الجزائر لأول مرة فعاليتها بعد اختبار استعماله أجري على 22 امرأة تتراوح أعمارهن ما بين 55 و70 سنة لمدة 28 يوما واختبار آخر ضم 22 إمرة لمدة 56 يوما، حيث تتضمّن مرطب للبشرة ومصل أوسيروم ومرطب يستخدم حول العين.
وتحتوي منتجات «استيدارم» على العناصر الحيوية ومنتجات مقاومة علامات التقدم، حيث يساعد المصل أوالسيروم الخاص بعلامة «استيدارم» في جعل البشرة أقدر على التصدي للملوثات البيئية والتوتر وعلامات التعب والإجهاد، ويساهم في ترطيبها ويمدها بالعناصر الغذائية اللازمة لتظهر البشرة في أبهى حال في الأيام الحارة المشمسة وأكثر إشراقا ونضارة.
كما يساهم المرطب في الحفاظ على بشرة صحية ورطبة، وتعمل التركيبة الفعّالة على منع وتصحيح علامات الشيخوخة وحماية البشرة من العوامل البيئية الشديدة، وبفضل خصائصها للتخلص من السموم تتألق البشرة بطريقة بيولوجية طبيعية وتبدو البشرة على الفور نضرة وصحية، مع إطلالة تدوم طويلا ولا تظهر البشرة باهتة ومرهقة.
وفيما يخصّ الكريمة التي تستخدم حول العين، فتعتبر الحل الأكثر فعالية للتخلص للهالات السوداء وانتفاخات محيط العين نتيجة السهرات الطويلة، ومع سهولة استخدامها وفعاليتها المذهلة تعمل على تقليص الانتفاخ والترهل والتجاعيد حول العين وعلامات التعب، مما يضفي تناغما ملفتا على البشرة بعد إصلاحها وشدّها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18322

العدد18322

الأربعاء 05 أوث 2020
العدد18321

العدد18321

الثلاثاء 04 أوث 2020
العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020
العدد18319

العدد18319

الأحد 02 أوث 2020