الطبيبة فاطمة الزهراء زميت

الفحـص قبـل الزواج يجنـب العائلـة مخاطـر ''السيـدا''

فاطمة الزهراء طبة

 قدّمت الدكتورة فاطمة الزهراء زميت بمستشفى القطار نصائح هامة بهدف الوقاية من الإصابة بفيروس ''السيدا''، الذي يعدّ مشكلا يهدّد الصحة العمومية في مقدمتها الابتعاد عن ممارسة العلاقات الجنسية غير الشرعية، كون أنّ أغلبية الإصابات التي تحصيها الجزائر ناتجة عنها، مشدّدة على ضرورة القيام بالتشخيص المبكر.وكشفت الدكتورة زميت في تصريح خصّت به ''الشعب '' عن تسجيل ٨٠ حالة إصابة بالسيدا و٤٧٤ حامل للفيروس على مستوى مستشفى القطار خلال سنة ٢٠١٢، داعية إلى ضرورة تضافر الجهود لجعل القيام بالفحص قبل الزواج وبعده إجباريا وفق ما ينص عليه القانون لأنّ ذلك حسبها يساهم في إنقاذ العديد من الأشخاص.
وأضافت بأنّ مستشفى القطار يتكفل بـ ٧٠ طفل حامل للفيروس، اثنين منهم لقيا حتفهما خلال الشهرين الأخيرين، موضّحة بأنّ عدم قيام الأمهات بالفحص قبل الحمل وخلاله هو السبب المباشر في حمل الطفل للفيروس، حيث يمكن إنقاذه بنسبة ٨٠ بالمائة في حالة قيام الوالدة بالتحاليل اللازمة خلال الثلاثي الأول من الحمل، وإذا تم اكتشاف الإصابة يضطر الأطباء إلى توليد الأم باستخدام العملية القيصرية.
وأوضحت بأنّ التشخيص المبكر لمرض السيدا قبل تطوره إلى مرحلة متأخرة يمكن حامل الفيروس من العيش لمدة طويلة، ولكن شريطة تقبل إصابته فيكون مستعدا نفسيا إلى مقاومة هذا الداء الخطير، مشيرة إلى أهمية العلاج النفسي بالنسبة لهذه الفئة التي ينبذها المجتمع .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019
العدد 18050

العدد 18050

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019