مديرة محطة الصيد البحري والموارد الصيدية لمعسكر:

السد وجهة للاستجمام ومصدر الثروة

معسكر: أم الخير.س

يعقد اجتماع بوالي معسكر، اليوم، لدراسة الترتيبات اللازمة لمسايرة الحملة الوطنية «سدود وموانئ زرقاء» في طبعتها الرابعة، واستدعيت لجلسة العمل التي يرأسها الوالي جميع الأطراف الفاعلة في قطاع البيئة والموارد المائية، الكشافة الجزائرية وجمعيات هواة الصيد، الثقافة والسياحة وغيرها، حيث ستشمل الحملة الوطنية تنظيف سد ويزغت من مخلفات الزوار والقاذورات المرمية على حوافه، حسب مديرة محطة الصيد البحري والموارد الصيدية لولاية معسكر يمونة طيبي، التي قالت أن الحملة الوطنية في طبعتها الثالثة في السنة الماضية التي مست سد بوحنيفية كانت حملة ناجحة بامتياز.
وذكرت يمونة أن التحضيرات للحملة الوطنية تجري على قدم وساق، ولذلك تم وضع مخطط نشاطه الرئيسي تنظيف السد وباطنه ترسيخ المفهوم الشمولي لحماية البيئة والمحيط، حيث تم الأخذ بعين الاعتبار الأولويات التي يخطط لها على المستوى المحلي لإنعاش السياحة، حماية البيئة والتنسيق المحكم بين جميع القطاعات التنموية من أجل تحويل سدود الولاية إلى وجهة سياحية ومصدر للثروة وانعاش الاقتصاد.
 لذلك سيتم تزامنا مع الحملة الوطنية «موانئ وسدود زرقاء» إقامة تظاهرات احتفالية لترويج المنتوجات والصناعات المحلية ووضع استبيان خاص بمدى استهلاك الأسماك ذات المورد العذب، مشيرة إلى أن برنامج الحملة سيكون في متناول جميع المواطنين المنضمين طواعية للحملة وكذا الصيادين الهواة، حيث سيسمح إشراكهم في حماية هذه الموارد المهمة وبناء علاقة تكاملية بين السد كوجهة للاستجمام ومصدر للثروة وبين زواره من المواطنين بهدف حماية البيئة وتكريس ثقافة المواطنة في الحملة.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020