مدير الصيد البحري بتيبازة لـ«الشعب»:

مجندون لانطلاق الحملة رسميا من ميناء ڤوراية

يرتقب بأن تعطى إشارة انطلاق حملة تنظيف مختلف الموانئ والسدود بولاية تيبازة، صبيحة السبت القادم، من ميناء ڤوراية من طرف أعلى السلطات الوصية على القطاع، حسب ما أفاد به مصدر من مديرية الصيد البحري بالولاية، والذي أكّد على تسخير موارد بشرية ومادية هامة تنحدر من عدّة قطاعات لغرض إنجاح الطبعة الرابعة لتظاهرة «موانئ وسدود زرقاء».
حسب مدير الصيد البحري بالولاية محمد يحياني، فإنّ عملية التنظيف هذه في طبعتها الرابعة ستشمل شقين متكاملين يعنى أولهما بعملية التنظيف للمسطحات المائية والفضاءات المرفقة على مستوى المواني، إضافة إلى مباشرة حملة تنظيف واسعة على ضفاف سد بوكردان، فيما يعنى الشق الثاني بمبادرة حملة تحسيس وتوعية واسعة في أوساط مختلف الفئات الاجتماعية ولاسيما تلك التي تعوّدت على التردّد على الشواطئ والموانئ.
ويرتقب أن تشارك مختلف البلديات الساحلية بمواردها البشرية والمادية في ذات الحملة بمعية جموع الصيادين ومؤسسة تسيير الموانئ وجمعيات الغطاسين والمؤسسة الولائية لتسيير مراكز الردم التقني للنفايات في رفع النفايات ومختلف الترسبات بقاع البحر، فيما أوكلت مهام التوعية والتحسيس لعدّة هيئات عمومية تشمل المحافظة السامية للساحل ومصالح البيئة والكشافة الإسلامية الجزائرية وغيرها، كما تمّ حشر مصالح النشاط الاجتماعي بالولاية في ذات العملية من خلال مشاركة مشاريع الجزائر البيضاء في مختلف عمليات التنظيف على مستوى الموانئ وحتى بسد بوكردان الذي يعتبر مقصدا سياحيا مهما بمعية توفيره لمياه الشرب والسقي للمنطقة.
كما أشارت مصادرنا من مديرية الصيد البحري بالولاية إلى تنظيم عدّة نشاطات مرفقة تشمل مسابقات بالزوارق الشراعية بسد بوكردان وأجنحة عرض لمختلف المصالح والهيئات ذات الصلة بالصيد والصيادين على غرار الصندوق الجهوي للتعاضد الفلاحي وأجهزة الدعم المختلفة والمحافظة الوطنية للساحل وغيرها، بحيث يرتقب بأن تسهر ذات الجهات على تقديم مزيد من المعلومات والشروحات للصيادين تتعلق بكيفيات التعامل مع مختلف المصالح إضافة إلى إمكانيات الحصول على قروض دعم لتجديد العتاد وإقتناء قطع الغيار.
ومن المرتقب أيضا بأن يتمّ رسميا تسليم ذات الميناء لمؤسسة تسيير الموانئ لأول مرّة عقب انتهاء الأشغال الكبرى به والتي دامت لسنوات طويلة خلت، بحيث أضحى يسع حاليا لـ100 سفينة صيد و10 سفن شبه صناعية مما سيسمح بتوفير 500 منصب شغل جديد مع رفع الإنتاج السنوي إلى حوالي 3000 طن سنويا بحيث سيعتبر ذات الميناء مستقبلا من بين أكبر الموانئ على المستوى الوطني.
تيبازة: علاء ملزي

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020
العدد18210

العدد18210

الثلاثاء 24 مارس 2020
العدد18209

العدد18209

الإثنين 23 مارس 2020