علاء الدين عشور رئيس أكاديمية العزيمة للرياضات الذهنية

مهمتنا المساهمة في تطوير مهارات الموارد البشرية

حبيبة غريب

 أكاديمية العزيمة للرياضات الذهنية، هي أكاديمية حديثة النشأة تتسم، يقول رئيسها الشاب علاء الدين عشور في تصريح لـ»الشعب»: «بالصفة التعليمة والتدريبية إذ تقدم تكوينا متميزا في العديد من البرامج الإبداعية التي تسعى من خلالها إلى تحقيق التغيير الإيجابي والجيد في أفراد المجتمع بهدف الدعم والتطوير في مختلف المجالات».


تأسست أكاديمية العزيمة للرياضات الذهنية «بهدف تلبية احتياجات المجتمع من الموارد البشرية وفي محاولة منها لتضييق الفجوة بين أسلوب التعلم والحياة الاجتماعية، خصوصا فيما يتعلّق بصقل المهارات القدرات التي تتوفر لدى الإنسان وتنشيطها بالشكل الصحيح، بغية، يقول علاء الدين عشور «خلق التطوير والتنمية وكذا خدمة المجتمع والشباب والناشئة الجزائرية على وجه الخصوص».
ويتم ذالك يضيف قائلا: من «برامج وتكوينات نوعية مهمتها تطوير وتنمية القدرات والإمكانيات العقلية التي يحتاج إليها الشباب سواء في الدراسة أو في أو في حياته اليومية والاجتماعية والتي تساعده وتفعيل الدور الإيجابي الذي يمكن أن تقدمه، في مجال تطوير قطاع الموارد البشرية.
ولا تقتصر مهام الأكاديمية على الشباب فحسب بل تسعى أيضا حسب رئيسها: «إلى تنمية قدرات وإمكانيات جميع فئات المجتمع دون استثناء والاستثمار في العقل البشري بهدف رسم رؤية واضحة لمستقبلهم الدراسي والمعرفي والمهني وكذلك تحقيق أعلى مستوى من الجودة في كفاءة المتدربين من خلال المشاركة في مختلف الفعاليات التي تخصّ الجانب العقلي سواء في مسابقات الذاكرة وقوة الحفظ أو في مسابقات الحساب الذهني أو في برامج المتابعة النفسية والشخصية للأفراد أو كل ماله علاقة بجانب التطوير العقلي والنفسي، هذا من خلال البرامج التي نسطرها في المجال التدريبي والتعليمي والتي نهدف من خلالها إلى إعداد جيل ذكي»،
 
المساعدة على اكتساب الثقة وتطوير مهارات التفكير والتركيز

وتهدف الأكاديمية أيضا إلى «اكتساب الثقة بالنفس لدى الأطفال الشباب من خلال الدورات والبرامج التحفيزية، تقوية القدرة على التركيز خصوصا في التعامل مع القدرة الهائلة التي يكتسبها الطفل من حفظ وحساب، إثراء روح المبادرة والابتكار، تطوير مهارة الذكاء وسرعة البديهة، الوصول إلى ثقافة شخصية أولى، تنمية حب الاكتشاف والتعلم لدى الشباب والأطفال، تطوير مهارة التفكير وملكات الإبداع الخلاق، اعتياد التفكير بطريقة ايجابية لتعزيز النجاح، مهارات التواصل والتعامل الناجح مع الآخرين وأخيرا تكوين فريق من الشباب والأطفال من أجل المشاركة وتمثيل الجزائر في مختلف الفعاليات الوطنية والدولية.
 
برامج للتفوق الدراسي
لدى الأطفال والطلبة

 وقد سطرت الأكاديمية العديد من البرامج على المدى المتوسط والبعيد، ذكر منها رئيسها: «برنامج الذاكرة والتفوق الدراسي للأطفال والطلبة، برنامج الاستعداد النفسي والمذاكرة الجيدة لجميع الفئات، برنامج السوروبون والحساب الذهنى وتكوين مدربيين لنشر ثقافة التعلم الممتع وبرنامج التذكر الخارق الذي يعلم من خلاله كيفية حفظ المقررات الدراسية والأرقام والكلمات والأسماء والوجوه وتوظيفها حتى في حفظ القرآن الكريم إلى جانب برنامج تعلم اللغة الإنجليزية في أسبوع، وتنظيم محاضرات مجانية لفائدة الطلبة ....

تألق عالمي في بطولة ميلانو للذاكرة

مند تأسيسها - شاركت الأكاديمية من خلال بعض أفرادها في بطولة إيطاليا للذاكرة المفتوحة في ميلانو «وتحصلت على المرتبة الأولى عالميا في صنف الأطفال والمراتب الثلاث الأولى في صنف الأشبال»، كما كانت لها مشاركة يقول رئيسها في «مسابقة أولمبياد العقل والتي شهدت فيها المنافسة في 3 رياضات، الذاكرة، الحساب الذهني، المعكب السحري، الى جانب مشاركت فرقنا في كل من البطولة الوطنية للجامعات للذاكرة، والبطولتين الجزائرية العربية للذاكرة».
- للإشارة علاء الدين عاشور هو مدرب في برنامج السوروبون والحساب الذهني، وأيضا في برنامج الاستعداد النفسي والمذاكرة الجيد الذي قدم للعديد من الفئات من بين طلبة البكلوريا والجامعة، والمسؤول الإعلامي لمسابقة أولمبياد العقل، التي تعد أول حدث من هذا النوع في الوطن العربي، كما شغل مهمة مسؤول الإعلام والعلاقات العامة في أول بطولة وطنية للجامعات في العالم، التي احتضنتها مدينة الوادي، إلى جانب كونه حكما معتمدا من الدرجة الأولى في برامج الذكاء من مؤسسة أولميياد العقل، مقدم لدورة التخطيط الإستراتيجي الشخصي، وايضا باحثا وأكاديميا في مجال الإعلام والاتصال.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018