نظّمتها مديرية التّربية، الشّرطة والجزائرية للمياه

نشاطات ثقافية وخرجات تحسيسية للنّاشئة بالمدية

المدية: علي ملياني

 أحيت ولاية المدية يوم العلم الموافق لـ 16 أفريل، من خلال تنظيم العديد من التظاهرات والأنشطة الفنية والفكرية والثقافية، كان الهدف منها تحسيس وتوعية الشباب وتلاميذ المدارس بأهمية العلم والاجتهاد  والتحضير للمستقبل.

  بالمناسبة  ثمّن عباس بداوي، والي ولاية المدية، خلال الحفل الذي نظّمته مديرية التربية بثانوية خالد بن زميرلين مجهود كل المتدخلين في هذا القطاع والنتائج المحققة، مشيدا بما عرفته الجزائر من انجازات في مختلف الميادين، ومطالبا الأسرة التربوية في هذا الصدد بالاستمرار على هذا المنهاج، وربط الحاضر مع الماضي في حنايا  جزائر قوية ومستقرة ومزدهرة.
 وقد شمل الحفل العديد من الأنشطة الثقافية كان على رأسها مسرحية بعنوان «الجهل والعلم»، قدمتها تلميذات مؤسسة محمد طايبي إلى  جانب أوبيرات حول العلاّمة الشيخ عبد الحميد ابن باديس لتلاميذ مدرسة بلجباس المختلفة، وعرض فني آخر للمجموعة الصوتية التابعة لثانوية أحمد عروة، وقد تمّ تكريم الفائزين في مختلف المنافسات الفكرية بما في ذلك الفائزين الأوائل في إعداد أحسن مجلة مدرسية وبحث علمي، وتأليف أحسن قصيدة شعرية وبحث تاريخي، كما قدم تلاميذ ثانوية نورالدين زرواق وصلات إنشادية هادفة.

دروس تحسيسية حول مخاطر الأنترنيت  

على صعيد ذي صلة، نظّمت مصالح الشرطة بهذه الولاية دروسا تحسيسية حول مخاطر الانترنت لفائدة تلاميذ المدارس، تجسيدا للمخطط الاتصالي المنتهج من طرف المديريـة العامــة في مجال التحسيس والتوعية في الوسط التربوي من مختلف المخاطر، التي أصبحت تهدد مستقبل الشباب بمختلف الشرائح، لاسيما شريحة المتمدرسين. واستهدفت مصالح الشرطة بالتنسيق مع مديرية التربية تلاميذ مختلف المؤسسات التربوية لطوري المتوسط والثانوي، حول»الاستعمال السيء للانترنيت ومخاطره على الشباب»، نشّطها إطارات شرطة مختصين في مكافحة الجرائم المعلوماتية والالكترونية.

...وأبواب مفتوحة على «الجزائرية للمياه»

كما وهذا ونظّمت الجزائرية للمياه بالمدية أبوابا مفتوحة لطلبة الثانويات بالمخبر المركزي لتحليل المياه الصالحة للشرب، الهدف منها تمكين هذه الشريحة من التعرف عن قرب على البنية التحتية والاطلاع عن كثب على كيفيات إجراء التحاليل لعينات المياه الصالحة للشرب تحت إشراف مجموعة من إطارات و مهندسين مختصين في المجال، والذين بدورهم قدموا شروحات للتلاميذ حول كل مراحل إجراء التحاليل، لاسيما منها البكتيريولوجية والفيزيو-كيميائية من أجل البحث عن البكتيريا المضرة، وكذا شرح طرق مراقبة نوعية المياه الموجهة للمستهلك. كما كانت هذه  الزيارات فرصة لتحسيس الطلبة بضرورة ترشيد استهلاك المياه، وتقريب الفكر الاستراتيجي للمؤسسة منهم بوصفهم إطارات الدولة في المستقبل حتى يتسنى لهم التفكير في الطرق المثلى لإحكام استغلال الموارد المائية، والحفاظ على هذه الثروة الوطنية من كل أشكال الاستنزاف والتبذير، في وقت أبدى القائمون على الجزائرية للمياه استعدادهم لاحتضان الباحثين وطلبة مختلف الأطوار التعليمية من أجل الإثراء المعرفي والعلمي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17980

العدد 17980

الأحد 23 جوان 2019
العدد 17979

العدد 17979

السبت 22 جوان 2019
العدد 17978

العدد 17978

الجمعة 21 جوان 2019
العدد 17977

العدد 17977

الأربعاء 19 جوان 2019