إسدال الستار على أيام مسرح الجنوب

مسرحيــة «خسوف» لصرحة الركـح بتمنراســت تنهي العــروض

 أسدل الستار، سهرة أول أمس، على فعاليات  الطبعة التاسعة من مهرجان أيام الطبعة التاسعة لأيام مسرح الجنوب التي انطلقت في  29 جويلية بالمسرح الوطني الجزائري محيي الدين بشطرزي.
كانت الخاتمة مسك، من خلال تقديم فرقة صرخة الركح من تمنراست لعرضها بعنوان: «الخسوف» من إخراج عبد القادر عزوز وهو العمل الدرامي الذي  تكشف الفرقة من خلاله عن مفهوم الموت كاستمرار لدورة الحياة يميزه الطابع الروحي المستوحى من شتى الطقوس والممارسات.
تُصوّر أحداث المسرحية امرأة متوفاة وهي تعيش أول أيامها في تعداد الموتى محاولين تهدئتها وموضحين لها انتقالها إلى مرحلة ما بعد الموت في جو من «الزيارة» تماما كما يحدث في «الزاوية».
قام الممثلون خلال هذا العرض الخال من الديكور من بينهم الفنانة وهيبة بعلي بسرد الظروف التي كانت درامية غالبا لوفاتهم رغبة منهم في إقناع هذه المرأة التي التحقت بهم مؤخرا بقدرها حتى تروي هي الأخرى آخر لحظاتها بين الأحياء.
هذا وشرع الممثلون يسردون المآسي على غرار الجرائم بدافع الانفعال وقصص الحب المستحيلة وحالات الانتحار أو الأطفال غير الشرعيين حتى يبرزوا هون هموم الدنيا بعد مغادرتها.
سجل انعدم الديكور في هذه المسرحية، وعمد المخرج إلى اختيار موسيقى مرافقة غنية بإيقاعات «الطبل» و»القرقابو» و»القمبري» وعدد كبير من الممثلين الثانويين الذين شاركوا في حبكة القصة وهم يسترجعون أحداث الماضي بين الأحياء.
قدم المشاركون خلال حفل اختتام فعاليات هذه التظاهرة الذي حضره وزير السياحة والصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود، اقتراحات من أجل تحسين الطبعات المستقبلية على غرار اعتماد مسرح أيام الجنوب في شكل مهرجان ومرافقة المسرح الوطني للإنتاجات المسرحية وعرض إنتاجات المسرح الوطني في مدن الجنوب.
للإشارة، فإن أيام مسرح الجنوب شهدت في طبعتها التاسعة والتي انطلقت، يوم 29 جويلية المنصرم، مشاركة حوالي عشر فرق وفدت من جنوب البلاد لتقديم آخر إنتاجاتها المسرحية على خشبة المسرح الوطني إلى جانب عدد من الورشات التكوينية والندوات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18501

العدد 18501

الأحد 07 مارس 2021
العدد18500

العدد18500

السبت 06 مارس 2021
العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021